26 أكتوبر، 2009

من اجل الله ... كفى !

لا ظلم اشد من ظلم الانسان لنفسه !
لا سجن اضيق من الذي اختاره المرء بنفسه!
لا عدل في الارض ما لم نصبح تراب غرسته !

سقطت اقنعتنا ياسادة ... كلنا يضمر ما اظهره فرعون في قوله انا ربكم الاعلى .
نعبد اله الاستهلاك ونرتل آيات الدجال ليل نهار في الاسواق والدوائر والمعامل والمصانع، وننسب انفسنا كفراً وزوراً وجهلاً لرب لا نعرفه .

لاديان لا تشبهنا ..

لا تعرفنا ..

لا تمت الى غليظ قلوبنا وافعالنا بصلة .
اديان :لا تقتل ..لا تسرق .. لا تزني ..احب لاخاك ماتحب لنفسك .. ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء .

دخلنا في صحراء التيه، يظلمنا ويسرقنا ويقتلنا من نتوهم جبناً انه فوقنا ، ونظلم ونسرق ونقتل من نستكبر ونظنهم تحتنا .

ندعو على الظالمين ليل نهار ؟ وفينا استجابة الدعاء !

على انفسنا نستعدى رب الارض والسماء.

ياحضرات اخواني الطواغيت الصغار : اما آن الآوان لنتوقف عن ظلم نظرائنا في الخلق واخواننا في الدين ؟.

ياحضرات اخواني المتجبرين الصغار: نكاد ان نحرم من مطر السماء، وماتجود به الارض من ماء، واقفلنا بجهلنا ابواب الدعاء، وليس بيننا وبين الموتى من فرق ..الا سترتهم وفضيحتنا .. اما آن الآوان للاستيقاظ ؟.

ارسل الله فينا موسى وعيسى ومحمد، لنسير في الناس بسيرة موسى وعيسى ومحمد، مابالنا ننسب اليهم وليس فينا الا فرعون وهامان، يهوذا وابو سفيان ؟.

تراها سارت مراكبهم فصعدنا فيها طمعاً ؟.
او قامت رايتهم فدخلنا تحتها خوفاً؟!

او طالت غيبتنا عنهم فتعبدنا لله بقشور ديانتهم ؟!!.
اهذا مانحن عليه ؟!
منافقين، كذابين، جبناء، غشاشين، اشداء على بني جلدتنا، اذلاء على المعتدين ؟!
هذه خير امة اخرجت للناس ؟
هذه امة خير الانبياء ؟
عفوك عفوك عفوك ياالله

ياحضرات حكام المرحلة التاريخية الاكثر سؤاً في مصر .
ياحضرات قتلة الانبياء والاولياء والصالحين في شوارع العراق .
ياحضرات الانذال في قصر نمرود اليمن .
يا حضرات المجرمين الصغار في سرايات الحكم في لبنان .
ياحضرات النكتة المرة الجاثمة على صدر فلسطين .
ياحضرات اخوة قارون في قصور الخليج، ياصانعي بغايا السلاح والاقلام والالسنة.
ياحضرات اشباه الرجال المغتصبين للحكم في كل مكان.
ياحضرات التجار الغشاشين.
ياحضرات العاملين في مهن لا تتقنون صنعها .
ياحضرات المعلمين المتخصصين في قتل المواهب.
ياحضرات المعممين المنشغلين بلعق الاقفية وتقبيل الاحذية وبيع اعراضكم وكلام الله بابخس الاثمان.
ياحضرات الامهات المنصرفات عن تربية اولادهن على العزة الى اسخف الهوايات.
ياحضرات الآباء المراهقين .. انجبتم شهوة وضيعتم امة.
ياكاتب هذه السطور وقارئها ...
خافوا من الله واسعوا في منفعة عياله ... تهابكم الخلائق وتطيعكم الاقدار والمصائر.
استغفر الله
استغفر الله
استغفر الله
واستغفر عائلات الضحايا في مصر والعراق واليمن والصومال وكل بلاد المستضعفين في الارض .

يا ربي، اذا تكرمت باطالة عمري، وفقني لما يشرفني بين اخواني يوم العرض عليك.
واذا تلطفت وامرت بغير ذلك، اسألك بحرمة محمد وآله المظلومين ان لا تفضحني بسجل يعرض فيه خذلان مظلوم او نصرة ظالم او تغافل عن اقامة العدل في ارضك.
اللهم اني اعوذ بك من النفاق والكذب وكثرة الجدل وقلة العمل وانتقاد الظالمين والتشبه بهم، ومدح الصالحين والاعراض عن سيرتهم .
اللهم اني اعوذ بك من شر نفسي.
اللهم لا عدو لي اخافه الآن الا نفسي .. فانصرني عليها ياارحم الراحمين.
الهي لا تكلني اليها طرفة عين ابداً .
يا ربي .. يا الله .

هناك تعليق واحد:

sal يقول...

لا يأس مع الحياة ...كلماتك معبرة وصادقة
لك تقديرى