28 مايو، 2009

غوغل يكتب عن ايجبيت!

مر عزرائيل عليه السلام ضيفاً عابراً في البالاس، ولم يشعر الجراندفازر باي غرابة من واقعية استحقاق الصادن ديث . ولعله لم يدرك ان الغيست سيعود عما قريب، ليثأر للماستر الذي يغضب الله له وللستراغليز الخاصين به كما يغضب للبروفتس .
من بعده سيأتي بيوتي وسيظن ان الزمن صفى للماستر بلان، ولكن النيو برذارز المصابين بالقنوط من الباشن، سيطحون به في هياج لا يوصف.
ولمن ثنك ان النخلة تهزها المسكيتو، بعدين هم عن الريل ثنكن، الموفي يتجه الى خاتمة من مسك .
كل من بليف انه اتفه من ان يغير، لن يخيب الدستني ايمانه. ومن يعتقد ان السكاي في متناول اصابعه سيرى بأم عينه ستار تلمع في يده.
طعم الديث في شرقة ستون مخبأ في رغيف خبز معجون بالهيموليشين، هو غيره في تلقي بولت وساماً على شيست ينبض تحته كريم لا يذل .

25 مايو، 2009

حد التسامح وحد السيف ... ومابينهما!

حد التسامح يقف عند حاجز مصالح الناس.

حد السيف يقف عند حاجز غيرة الخالق على مخلوقاته.

مابينهما هو المزيج الذي يضطر اشباه الملائكة لاعتماده في وجه الفاجر الذي يحتمي خلف شريحة من الناس باعت قدرتها على التمييز بين الخير والشر ... بمرسيدس .

المنصف سيعترف بان الراد بعد اساءة واحدة انسان مظلوم ومحق.

المنصف سيعترف بان الراد بعد اسائتين انسان مظلوم ومحق ومتسامح.

المنصف سيعترف ان الراد بعد ثلاثة اساءات انسان مظلوم ومحق ومتسامح وشامخ في مقام الانسانية.

ماذا سيقول المنصف على من صبر ثلاث سنوات، ينام على خبر مقتل عزيز، ويصحو على خبر التخطيط لقتل عزيز. ويمر مابينهما على حفلة شتائم وتحريض وفتن متنقلة من بيت الى بيت ومن مدينة الى اخرى؟!

تخيل طال عمرك ... معالم الدعاية السوداء التي طبعت سياسة ضرب المقاومة في لبنان على مدار 4 سنوات، والتي انفقت فيها الدول العربية بتكليف من ماما امريكا وطانط اسرائيل مليارات من الدولارات المنتزعة من افواه الفقراء، هذه السياسة التي ركزت على العناصر التالية :


- المقاومة شيعية .

- المقاومة تورط لبنان بقتاله لاسرائيل وماتبقى من اسرى واراضي محتلة لا يبرر ان "نستفز" البعبع الاسرائيلي.

- المقاومة مسلحة والسلاح "يخيف" اللبنانيين ولا نريد ان نرى السلاح الا في يد الجيش اللبناني .

- المقاومة متحالفة مع دول خارجية تدعم مقاومتها .

- المقاومة دينية ولبنان لا دين له ...عفوا وبعض اللبنانيين لا دين لهم ولايتسامحون مع وجود متطهرين بين ظهرانيهم.

تكرم بالقاء نظرة على احدى التيارات التي خلقوها بالمال المسروق من افواه فقراءهم لمقاومة المقاومة واحكم بنفسك على صدق "مخاوفهم" :


حزب الله الشيعي لديه مقاومة تقتحم حصون العدو وتدمرها؟ طيب نحن ايضاً لدينا مقاومة شيعية تدخل الى بستان الموز الخاص بالحريري وتنفذ مناورة "يوم القيامة" فيها!


المقاومة الاسلامية لديها سيد يشغل منصب أمين عام ؟ طيب وهذا سيد وهو "أمين عام" للمقاومة الاسلامية العربية بتاعتنا.

حزب الله مدعوم من سوريا؟ طيب انظر مقاومتنا وهي تسحب احد عناصرها من بستان الموز باشراف سماحة القائد الامين العام المفدى طابت انفاسه وهو مغطي كما تلاحظون بشرشف مائدة عليه اعلام دول الجامعة العربية كلها وماحدش احسن من حد.


منذ انطلاقة المقاومة في لبنان لم تتوقف محاولات اجهاضها، وبلغت ذروتها بعد اغتيال الحريري على يد وحدة امريكية - اسرائيلية (على ذمة سيمور هيرش)، وفي كل محطة تنازلت فيها المقاومة عن حق كانت جبهة العملاء تطالب بتنازل آخر وآخر ...وآخر .

وعندما كانت المقاومة تصفح عن خطأ، كانت جبهة العملاء تقع في خطيئة اخرى واخرى ....واخرى.

وخذ عندك نموذج من عشرات :

- القت مخابرات الجيش القبض على مجموعة مغطاة من تيار المستقبل خططت لاغتيال الامين العام لحزب الله من خلال استهداف سيارته بصواريخ أمريكية مضادة للدروع من طراز لاو، سارعت جبهة العملاء لتسخيف الموضوع واعتباره اجتماع لمتطرفين لا يعلمون خطورة مايفعلونه، وحديثهم المسجل عن اغتيال السيد ليس تآمراً "جدياً" ... برغم اعترافهم بوجود التمويل والتسليح اللازم لتنفيذ مهمتهم القذرة ... وهذا ماسربته مصادر امنية رسمية لصحيفة "السفير " :

- عشرة اشخاص عملوا طيلة شهر آذار ومطلع شهر نيسان على رصد تحركات السيد حسن نصرالله ومراقبته، مستفيدين من اضطراره للمشاركة في مؤتمر الحوار الوطني المحدد مكان وزمان انعقاده سلفاً.

- وضعوا الخطة الكاملة لعملهم الاجرامي وحددوا ساعة الصفر تحت اسم "الخطأ ممنوع" .

- تم تزويدهم باسلحة وصواريخ "لاو" الامريكية القادرة على اختراق اي سيارة مصفحة من مسافة تكفى لفرار المنفذين .

- المجموعة منظمة ومحترفة ومدربة بشكل جيد، ويتعاطي أفرادها بالشؤون الامنية، وسبق لافرادها ان خضعوا لتدريبات متقدمة على استخدام السلاح وتنفيذ الجرائم المنظمة حتى باتوا على درجة عالية من الجهوزية والاستعداد لتنفيذ مايطلب منهم .

رد فعل حزب الله على محاولة اغتيال درة التاج في منظومته القيادية : ظهر الامين العام لحزب الله على شاشة التلفزيون واعتبر الامر خطأ في التقدير وقع فيه بسطاء كانوا ضحية محرضين كبار على الفتنة، واسقط حقه الشخصي طالباً من القضاء اعادة هؤلاء لعائلاتهم .

وكما هو معروف، تعامل اللئام مع هذه اللفتة الكريمة بكثير من الخسة والدناءة ، وكادت ان تصل الى حد طلب الاعتذار لهؤلاء المجرمين على تكدير هناء تحضيرهم لاغتيال قائد المقاومة.

والآن، وبعد ظهور رواية "ديرشبيغل" التافهة، ومحاولة استخدامها من قبل نفس الادوات الاجنبية كعنصر اشعال للفتنة، يجب ان نتكلم بلغة واضحة ومباشرة.

حد التسامح انتهى ... ورؤوس الفتنة عليهم بناء مواقفهم تبعاً لتقدير مختلف لردود الفعل المتوقعة من قبل المقاومة وانصارها، والتي يعتمدون عليها للامعان في جرائمهم .

اذا سكتت المقاومة عن تدمير اواصر مجتمعاتنا وزرع الفتنة في ربوعنا خوفاً من ان تصبح طرفاً في الحرب القذرة ،انصار المقاومة لن يسكتون.

وارواح الناس ليست لعبة يلهو بها صبي وسخ من آل الحريري ومفتعل مجازر معروف هو سمير جعجع وحرامي مافياوي مدمن على السرقة واستجداء اموال المخابرات هو امين الجميل ودزينة اخرى من الشخصيات المعروفة باسماءها وارتباطاتها .

انصار المقاومة قادرون وجاهزون ... ومتحررون من اعتبارات تثقل كاهل قادة المقاومة .

هذا ليس انذار... هذا اعلان لمرحلة جديدة .

23 مايو، 2009

رسالة الى الفنان عادل امام !

كغيري من الملايين، تمتعت بمشاهدتك منذ طفولتي ...
ولا زلت الى الآن، استعين بموهبتك الفذة لاستطيع اسكات اصوات نحيب المدنيين ..
وتشظي اجسادهم ..
ونشيش احتراق انسجتهم الحية ...
ماعاد النوم سهلاً كاليوم الذي كنت اغفو فيه على اصوات الجنود الاسرائيليين وهم يصرخون خوفاً والماً في الطيبة وبنت جبيل ومارون الراس ويارون ... وفي كل شبر وطأته دباباتهم ...
تسجيلات هلعهم وهم يواجهون مقاومة لم تستطيع دبلوماسية ابو الغيط في بيروت قطع خطوط امدادها، لم تعد كافية لاخراج ألم غزة من صدري...
لازلت الى الآن اغفو على مقاطع مسجلة لمسرحيتك الرائعة : الزعيم.
واظن انها الترف الوحيد الذي يواكب ارتحالي من فراش الى فراش ...
ومن دولة الى اخرى ...
ينتهي وردي ... تشرق الشمس ... اشغل جهازي المحمول واضعه قرب وسادتي، وانام على صوتك ... فقيراً تكافح للتسلل الى غرفتك بدون ان تراك من استحسنت ان تجعلك عريساً لابنتها.
واحببت ان اخاطبك لعلك ترى وجاهة النظرة الاخرى للحياة .
بعيداً عن كل الشعارات والمثل والقيم والمعتقدات والاديان والمذاهب والفلسفات، اريد ان اسألك سؤالاً يحيرني :
هل يستطيع الانسان ان يكون الانا الكبرى، ولتذهب كل الاشياء الاخرى الى الجحيم.
وبالتالي هل تستطيع انت ان تخبز خبزك وان تبني بيتك وان تغزل نسيجك وتفصل منها مايقيك برد الشتاء كي لا أقول حر الصيف ... فلك الخيار ان تلبس فيه او ان تعيش التجربة الدنماركية !.
واذا استطعت كل ذلك ... هل تستطيع ان توفر امنك ؟.
هل تستطيع ان تداوي جرحك ؟.
هل تستطيع ان تساعد انثاك على ولادة طفلك ؟.
بالقطع انت لا تستطيع ذلك كله.

ولو استطعت فقط، تأمين مايقيك شر الموت جوعاً بمفردك.
لكان ذلك انجازاً ضخماً ...
اسمح لي ان اهنئك عليه مقدماً.
اذكر مقاتلاً صارع كلباً للحصول على سندويش "مجدرة" كان احد المترفين من العسكر قد ظن انه لن يحتاج اليه فرماه في النفايات حتى تصارع عليه اسد وكلب .
اذكر ايضاً من اعتذر لشهيد بتمتمة قلبية، وانتزع الغطاء عنه ليدفع عن نفسه برداً "يقص المسمار" في اعالى الجبال المطلة على فلسطين المحتلة.
فاذا، ارجو ان تسلم معي ان الانسان لا يستطيع ان يعيش ومن منطلقات انانية بحتة بدون الناس.
اذا سلمنا بذلك، هناك خيارين :
الاول : ان تعيش سعيداً وان تترك غيرك يعيش بسعادة وهذا جوهر الشرائع والمثل والقيم والشعارات .
والثاني : ان تعيش سعيداً على حساب تعاسة الآخرين .
وبما انك لا تريد ان تسمع شعارات ومثل وقيم .. اردك للخيار الثاني. وهو على كل حال خيار كثيرين ... يعرفهم من يكتب مسرحياتك جيداً.
المشكلة في الخيار الثاني ياصاحبي، ان الانسان اذا آمن به وعمل بموجبه، ستنتقل العدوى ويصبح مجتمعه على صورته، الكل يسعي لافتراس السعادة والتهامها، وليذهب الآخرون الى جحيم تعاستهم .
وفي هذه الحالة سيسود الاقوى ... ونظام مبارك الذي تدافع عنه ليس كذلك .
والاذكى ... ونظام مبارك ليس كذلك .
والاغنى بالموارد ... ونظام مبارك ليس كذلك .
والاقدر على التصنيع والانتاج ... ونظام مبارك ليس كذلك .
وستصبح كفرد داخل مجتمع يحكمه نظام يعمل بثمرة الانا الكبرى ... التي تجمعت له من تضحيات الاجيال التي شدت الحزام وضحت بالغالي والنفيس، لتدخل عالم القوة من ابواب التصنيع والانتاج والاكتفاء الذاتي ... ولا يعد العدة للوحش القادم على جناح المطامع والذي لا يشغله عن الاستحمام بماء النيل الا من تنتقد :
المقاومة في الوطن العربي .
دعنا نحذف الجنة والنار ... الثواب والعقاب ... الشرف والعار ... الذلة والكرامة ... وكل الشعارات التي لا تعجبك، واسأل نفسك ببساطة السؤال التالي :
ماذا لو عقدت المقاومة والدول التي تدعمها اتفاقاً مع اسرائيل، يطلق يدها مع جيرانها الآخرين "كما فعل النظام المصري".
وذهبت في "الواقعية" السياسية حد التعاون مع المشروع الاسرائيلي "كما يفعل النظام المصري" .
وبالتالي، اسئلك، بعد انتفاء المقاومة من امام المشروع الاسرائيلي : أي الفرائس الذ ؟
واي البلدان اغني بالموارد واجدر بالمطامع ؟
لبنان وسوريا وصحراء غزة ومدن الضفة ؟.
او مصر والسودان ؟ ..
.. والسعودية وجيرانها في خليج الذهب الاسود ؟.

ياصاحبي، لو كان لنظامك الذي تدافع عنه ذرة من عقل، لمد خيوط الارتباط سراً وعلناً بكل من يؤجل وصول الكأس المرة الى افواه المصريين .
تظن ان النظام عندما يحين دوره قادر على الدفاع عن نفسه ؟ بسيطة !

دعنا نسأل جمال عبدالناصر الصديق الكبير للاتحاد السوفياتي، والزعيم المؤسس لدول عدم الانحياز ، وقائد الثوار العرب وملهمهم "بحق او بباطل" من المحيط الى الخليج .
اسأل جمال عبدالناصر ... ماالذي كان يقف بين تمدد الجيش الاسرائيلي الى القاهرة ودمشق وعمان في حرب 67 .
واسأل انور السادات المدجج بالاموال الخليجية، والاسلحة السوفياتية ، والمتدرع بجبهة سورية "يوم خدع قادتها واعطاهم خرائط كاذبة يضمن فيها السوريون توزيع الجهد القتالي على الجبهتين ".

اسأل انور السادات : ماالذي منع وصول الجيش الاسرائيلي الى بوابة الازهر .

الوطن ليس رفاه افراد على حساب شقاء ملايين من ابناء وطنهم .

وراحتك في قصرك المحمي بقوات تكفى لحماية جبهة ...

لا يعنى ان دنيا الملايين من المصريين بخير .

الوطن هو رفاه اضعف فرد من افراده .

الوطن ليس مزرعة باشا ... ياباشا



17 مايو، 2009

تدمير شبكات التجسس في لبنان !

بعد تهافت السلطة السياسة التي حاولت جر لبنان الى حضن الدجال الامريكي، وشكلت غطاءاً معنوياً وامنياً للمجموعات المعادية للمقاومة، بدأت شبكات التجسس بالسقوط واحدة بعد الاخرى.

وحيث لا يستطيع جهاز امن المقاومة ان يصل (بسبب الحساسيات المذهبية والطائفية التي اججها محور جعجع - جنبلاط - الحريري ) انطلقت الاجهزة الرسمية المتحررة حديثاً من ضغوط الثلاثي الوسخ، لتحصد رؤوساً ظنت انها آمنة في حضن الفتنة !.

المنار تعرض اجهزة التجسس الاكثر تقدماً في العالم

video

تيار المستقبل يستنفر "اهالي" سعد نايل لاطلاق كبير العملاء ... ثم يتبرأ من انتسابه اليه

video

كادر تيار "المستقبل" الذي تم توقيفه فجر السبت و خرجت مليشيا تيار المستقبل وهي تطلق الرصاص للمطالبة باطلاق سراحه خلال ساعتين والا ... هو :

- زياد الحمصي .

- انتسب الى حركة القوميين العرب والى جيش لبنان العربي والى اللجان الثورية الليبية والى المنتدي القومي العربي ومنظمة الصاعقة واخيرا تيار المستقبل .

- رئيس بلدية سابق ونائب رئيس بلدية حالي.

- صحافي، ويملك مجلة خاصة به اسمها "الارادة".

- المسؤول الاعلامي لماكينة تيار المستقبل الانتخابية ودينامو الحشد والتهييج .

- تولى تأجيج الفتنة المذهبية في البقاع الاوسط، وحرض على قطع الطرقات واختطاف مواطنين وتعذيبهم، وتسبب في اشعال العديد من المعارك العنيفة بين سعد نايل ومحيطها.

- يعتقد انه تولى ارسال سيارات مفخخة الى بغداد كجزأ من مساهمة الموساد في "الجهاد" ضد الشعب العراقي.

- يعتقد انه على علاقة بشبكة "الجراح" التي جمعت معلومات اسهمت في عملية اغتيال الحاج عماد مغنية.

- اعد حركة الاحتجاج على اعتقاله قبل حدوثه ! واتلف آلاف المستندات وتخلص من بعض اجهزة الاتصالات المتطورة برميها في العراء (تحديث : بعد البحث في المكان الذي حدده العميل وعدم وجود اجهزة الاتصالات عاد واعترف انه خبئها في المكتبة العامة الخاصة بالبلدة ) على اثر وصول تعليمات من الموساد تطلب اتلاف الاجهزة خوفاً من وقوعها في يد المقاومة.

مخبأ اجهزة الاتصالات في مكتبة سعد نايل العامة

video