30 أكتوبر، 2008

كثافة المعلومات وقلة الحقائق "HIGHWAY" الى الهاوية

"تعتبر الارانب في استراليا من الحيوانات المهددة بالانقراض، وهي التي استطاعت النجاة من ارتطام النيزك العملاق، الذي تسبب بعد سقوطه على الارض في خلق تغييرات مناخية، ادت الى احتراق الغابات نتيجة الحرارة الزائدة.ويلجأ المزارعون في استراليا الى الحفاظ على هذا الجنس المهدد، من خلال تربية الارانب في حظائر بيتية تؤمن حمايتها من تقلبات الطقس، وقد ادرك المزارع الاسترالي باكراً اهمية هذا الحيوان في تهوية الارض وتجديد التربة والقضاء على القوارض المؤذية، فاصبح الحفاظ عليه من اولوياته المطلقة".
اذا صدقت اي معلومة وردت في الفقرة اعلاه، انت في حاجة ماسة الى قراءة هذا الموضوع.
عفواً .. خطأ تقني! والاضرار الجانبية ربع مليون قتيل!
الارانب ليست من حيوانات استراليا الاصلية، بل وفدت مع المهاجرين اليها من اوربا. وليست مهددة بالانقراض لان غياب اعدائها التقليديين عن البيئة الاسترالية جعلها تتكاثر حتى اصبحت كالوباء. والنيزك العملاق ليس الا فرضية علمية حاول البعض من خلالها شرح ظاهرة انقراض بعض الفصائل الحيوانية وسفهها كثيرون من العلماء. ولم يؤدي بحسب النظرية الى زيادة حرارة الارض بل الى شتاء جليدي طويل. وبعكس ماقيل عن التربية والحماية، يخرج المزارعون في استراليا باعداد كبيرة مسلحين بالهروات والمضارب لقتل اكبر عدد من هذه الحيوانات التي تلتهم محاصيلهم. واذا كان للارنب دور في تهوية الارض وتجديد التربة والقضاء على القوارض المؤذية!! فهذا سيكون فتح علمي يستحق جائزة "هبشو" للاختراعات المجنونة، لان هذه المعلومة من اختراعي لابرر سبب عناية المزارعين "المزعومة" بالارانب واعتبار الحفاظ عليها اولوية مطلقة، واسأل الله ان لا يكون مقدار الاذى الذي تسببت فيه من خلال نشر هذه المعلومات مماثل لمعلومات "جورج بوش" عن اسلحة الدمار الشامل في العراق التي اورثتنا ربع مليون قتيل والحبل على الجرار !!!.
عفاريت الحي
اذكر في احدى الليالي اني قصدت والدتي مرعوبة، التمس عندها الامان من "الجن"، كانت صيحة الموسم في "التسلية" القاء زجاجات فارغة على اسطح البيوت ونسبتها الى مخلوقات خفية، في ظل مجتمع قروي اثناء الحرب الاهلية في نهاية السبعينات، تميز بتقنين قاسي للكهرباء وانقطاع الطرق وعدم توفر نوافذ على العالم الخارجي الذي كانت تمثله العاصمة "بيروت" وصندوق فرجتها " تلفزيون لبنان". على رتم هذه الخلفية ازدهرت هذه النوعية من التسلية، وغدت ومثيلاتها، متنفس للبعض بين معركة واخرى، واصبحت مصدراً لا ينضب لحديث الناس، مابين مصدق ومكذب، ومابين مقتنع ومشكك.وصادفت ان لبيتنا حرمة خاصة منشئها كثرة "القبضايات" المنتمين اليه، جعلته في منجى من التعرض له، الا انني شربت حسرة كل بيت من جيراننا تعرض ليلاً للقصف الزجاجي، وعلت اصوات سكانه غاضبة او خائفة او شاتمة.قالت امي يومها: اصحاب العقول الخفيفة يصدقون مايسمعون، والعقلاء يصدقون نصف مايرون. الجن امة من خلق الله مثلنا، لا نحن مسلطون عليهم ولا هم مسلطون علينا، ولو كان العكس صحيحاً لاصبح من السهل على الانسان ان يتهم الجن بجرائمه، فيقول القاتل : الجن هو من قتل، والسارق يقول الجن هو الذي سرق. من يرمي الزجاجات الفارغة "زعران" من القرية يضحكون من خوف الناس وقلة عقولهم.
تذكرت هذه القصة عند مشاهدتي لحلقة نقاش "سياسي" حول بعض الشؤون اللبنانية، وكانت الفضائية المضيافة تستعرض امكانياتها المادية "فاستوردت" خبيراً بالشأن اللبناني من لندن، وفتحت الاثير لآخر من واشنطن، وبدأ المقدم بالعزف واخذ الخبيرين الكريمين بالتلوي والرقص، ولولا الحصانة المتأتية من كثرة ماسمعت ورأيت من غرائب وعجائب، لاصابني هاذين الفاضلين بـ"شلل الاطفال" مع العلم اني والكلام "بسركم" في الثلاثين و "بضعة اشهر" من عمري.و اكاد ان افترى واقسم بالقول ان "الكرسى" التي كنت اجلس عليها كانت تملك عقلاً وخبرة ومعرفة بالشأن اللبناني اكثر واصدق من مجموع مانطقا به على مدى ساعة كاملة، تفنن فيها المقدم "بابتلاع" الاجوبة وتفنن الضيفين في مراكمة "الفضيحة". وخرجت منها ابحث عن الكيفية التي تمكنني من تصويب المعلومات التي استقيتها عن بلدان اخرى، لم يسبق لي شرف معرفتها الا من خلال هذه الفضائية وشقيقاتها.
ملاحظة : نشرت بطلب من ريم .ج1

29 أكتوبر، 2008

السائد ... قائد ! الجزء الثاني من كثافة المعلومات وقلة الحقائق

لقد اصبح الانقياد للسائد والمألوف سمة العصر، واصبح للاعلام سطوة على العقل الجماعي والفردي يمكن النافذين اعلامياً من شن حروب تحت عناوين لا يهم ان يثبت كذبها بعد حين، ويدخل شعوب في مهالك الصراعات الاهلية بجريرة شائعة لم يتكبد العقلاء عناء التثبت منها قبل ان يغوصوا بالدماء.
ويخلط المفاهيم ويبدل القيم ويعبث بوحى السماء ليحوله اداة للقتل ونشر الظلم بدلاً عن كونه اداة لصيانة الارواح واقامة العدل.
وهذا الوباء الاعلامي لايمكن مكافحته الا من خلال "النقد"، واستبدال عقل الرواية الذي يمزج الكذب بالصدق والخرافة بالحقيقة ويقدم المعلومات على علتها كحقائق ثابتة، بعقل الدراية الذي يفصل بين الغث والثمين ويتعامل مع المعلومة بحرص وعناية. وبعكس الشائع عن النقد، وكونه عمل سلبي وعدائي يستهدف التشهير بالجوانب السيئة من اي عمل، النقد اساساً عملية ذات وجهين تستهدف الاضاءة على العمل من خلال ذكر محاسنه وسيئاته، ويطرح الاسئلة التي تقوده نحو الكمال.
لهذا يجب ان يكون العمل الاول الذي نفعله عند سماعنا باي خبر حول اي موضوع، او عند رؤية عمل من اي نوع، هو احالته للمحاكمة العقلية، لنتمكن من تذوق الجمال الكامن فيه او تجنب القبح المستتر بين طياته.
برمجة على مدار الساعة!
اهم مايجب ان نحضره في سهراتنا الدائمة امام التلفاز بعد "الريموت كنترول"، او قراءة اي صحيفة بعد فنجان القهوة ... هو العقل. لنتمكن من وقف البرمجة التي تستهدف قولبة اذواقنا لتخدم سلعاً بعينها وسياسات بعينها وطريقة حياة بعينها.
(لاحظوا اني قد اوحيت ان من بديهيات السهر وجود التلفاز! وان من ضرورات قراءة الصحيفة شرب القهوة! وكلاهما سلعتين تعمد الشركات المصدرة الى ضخ الآف الدعايات في ذهن المشاهد او القاريء لجعلها من بديهيات حياته.).
تذكري في المرة القادمة التي تشعلين فيها سيجارة تزامناً مع تدخين بطلك المفضل في فيلم ما، او شعورك بالحاجة الى المرطبات عند رؤيتك احدهم يشربها بنشوة لا توصف، تذكري انهم يبرمجون ذوقك من اجل حفنة من الدولارات، وان السجائر التي يروج لها مثال من امثلة الكمال الصحي والجسدي .. لا يشربها بالاصل ! وان المرطبات التي تقوم بالدعاية لها دمى جميلة نحتت على سرير الجراحة ستقودك الى السمنة وتسوس الاسنان وهشاشة العظام.
وعندما يطل احد السياسيين في موسم الانتخابات ليعدك بتحويل بلدك الى جنات تجرى من تحتها الانهار، بدون ان يقدم لك آلية واضحة ورصينة تعتمد على الارقام والمعطيات الواقعية، وبدون ان يكون قد نجح في السابق في تنفيذ اي من وعوده السابقة، توقفي ملياً وتأمليه جيدا واحفظي قسمات وجهه وعندما تنتهين انقلي الصورة واطبعيها في قسم "هكذا يبدو النصاب" في ذاكرتك، واستعيني بها في المستقبل لتمييز اشقاءه من النصابين الصغار الذين يعرضون عليك "حمية" تجعلك في رشاقة الغزال بدون ان تبذلي جهدا في تنظيم الوجبات الغذائية او ممارسة الرياضة البدنية. وعندما تشاهدين احد رجال الدين يبارك سياسة ارسال الجيوش للقتل، اوعندما تشاهدين آخر يحض على الفرقة والشرذمة تحت مسميات مذهبية وطائفية عاشت بانسجام قبل مولده بالف عام، او عندما تشاهدين ثالث يدخل الرعب الى القلوب بتكفيره لشرائح مليونية من امة محمد (ص) ويدق طبول الحرب عليهم، تأكدي انك تشاهدين افراد ينتمون الى عصابة "لصوص الهيكل" واعضاء محترمين في جمعية "تجار الدين" ووكلاء معتمدين لشركة "الاجير لخدمات التكفير" المتعددة الجنسيات.
مقترحات وقواعد!
هذه بعض المقترحات والقواعد التي قد تفيد، في حمايتك وحماية عائلتك من شرور كثافة المعلومات وقلة الحقائق:
- العودة الى المصدر الاصلي : اذا سمعت عن معلومة غريبة، علمية او دينية او سياسية منسوبة لجهة ما، واردت التفاعل معها تصديقاً او تكذيباً او تشهيراً، اذهبي عبر الانترنت او الهاتف الى الجهة المعنية مباشرة واستفسري عن الموضوع من المصدر الاصلي.
- انظري الى ماقيل لا الى من قال : تقع بعض الشخصيات المحترمة في المجتمع ضحية معلومات خاطئة ومضللة، ويدفعها الحماس الى تردادها قبل التدقيق فيها، وواجبات المستمع ان يستمع الى النص ويحلله بدون التأثر بناقله مهما كان محترماً، فلو قال المحترم الفلاني ان الشمس غائبة، من الحماقة اغماض العين عن سطوعها من اجل عدم تكذيبه.
- لاحظي التوقيت : فجأة تظهر قضية لتشغل الرأي العام وتصبح اولوية الاعلام الذي "يكتشفها" فجأة، وبالتدقيق فيها يظهر ان عمرها عشرات السنين وكانت موجودة بالامس كما هي موجودة اليوم وعلى الارجح ستبقى في الغد ومابعده، فمن الذي "نبش" الذي كان مقبولاً في الامس ليصبح مرفوضاًً في هذا الوقت، ومن الذي حول امان الامس الى خطر اليوم ؟؟؟ لاحظي التوقيت وستميزين بين العاجل المؤجل والآجل الذي اصبح ضرورة من ضروريات الدين فجأة!.
- فتش عن المستفيد : بغض النظر عن قيمة المعلومة واهميتها وصدقها. فتش عن المستفيد من وراءها، تعرف بذلك انت في خدمة من عندما تقوم بتكرارها ونشرها...
... وتذكر انه لو ثبت للعاقل وبالدليل القاطع ان امه شتمت زوجته، لن يقوم بنشر هذه المعلومة المؤذية على الانترنت! كما يفعل بعض الحمقى بنشرهم مواد تدعو للكراهية بين مكونات الامة وبسرور منقطع النظير... وبفعلهم هذا تكون هذه المجموعات قد وضعت نفسها في خدمة عدو الامة، تقاضت على ذلك اجراً او فعلت ذلك بالمجان!!!.
- قاتل ثقافة الكراهية : عندما يحلو لاحدهم ان يحرض على كراهية دين بعينه او جهة بعينها او قومية بعينها، قف وقاتل هذه الثقافة بشراسة، لان الدور سيأتي عليك وستكون انت وعائلتك الهدف التالي. في كل امة ونهج وقومية يوجد الخير والشر، والحب والكراهية، الغلظة والتسامح.
والسماح لمأجورين بالتركيز على مايفرق ولا يجمع سيجعل بيوتنا ومدارسنا ومساجدنا ساحات معارك لا تنتهي، وسنكون وقود لحرب لامصلحة لنا فيها ولاحاضر ولا مستقبل لنا معها.
معلومات ... معلومات ... كلام ... كلام ... حقائق، وانصاف حقائق، واكاذيب. سيل عارم يجتاح عائلاتنا، والعقل هو السد الحصين الذي يحمينا وعائلاتنا من الانجراف مع التيار في "اوتوستراد" المعلومات الخاطئة المتجه باستقامة ... نحو الهاوية .

27 أكتوبر، 2008

بيننا ولن يغادر !


السلام عليكم ياحاج فتحي. ياقامة الرمح واستقامة النور ورقة ورق الورد .

سافرت بعيداً ياحاج، ولم تترك للمشتاقين سبيلاً اليك الا احدى الحسنيين، وهم يتسابقون الى حجز مواعيدهم معك...فمنهم من وفق ... ومنهم من ينتظر ومابدلوا تبديلاً.

الحاج رضوان بكى شوقاً اليك والى الاحبة، ارعبته فكرة ان يموت على سريره، فغشنا وهو الناصح الامين ورفع يديه لخالقه وابتهل ان يرحل عنا مضرجاً بدمه وهو كما تعلم مستجاب الدعاء... ورحل ياحاج ... نعم رحل. حن الى القدس الاعلى وتركنا نعفر تراب الارض ونذوب خوفاً على آخرتناً.

حاج فتحي، لم تخبرنا ان طلب الشهادة لايكفى لشرف الحصول عليها؟ لماذا ياحاج؟ لماذا لم تخبرنا ان تشريع الصدور امام الرصاص والبروز الى المضاجع تحت سيل الصواريخ والقنابل لا يكفى لنيل الشهادة؟ كيف علمت سر الشهادة وبرزت اليها في خدمة الفقراء المشردين على الحدود نكاية من مجنون باخوانه المعاتيه؟ لماذا لم تصرخ في صمم قلوبنا : كل الخلق عيال الله واحبهم اليه انفعهم لعياله؟.

حاج فتحي عفواً للتنكيد عليك هل عرفت ان المملكة التي ماعرفت يوماً قبلتها... ترسل اشقياءها لقتلنا باسم الله ورسوله؟ هل بلغك ان الجهاد وحماس وحزب الله كفار مشركون وخارجون عن طاعة ولي الامر الامريكي؟ هل تعلم ياحاج ان العمائم اصبحت ارخص مايقتنى ؟ وان آيات الله تباع وتشتري؟ هل تعلم ياحاج ان غزة تحت الحصار ويظللها الموت ويسكنها الجوع وتعبر في ساحاتها ارواح الاطفال الشهداء؟!.

تسألني عن العرب والمسلمين ياحاج ؟ سوريا تحاصرها المملكة! ولبنان العزة والكرامة جرحته المملكة وزرعت في جروحه ملح السعد كي لا يتعافى! والعراق يقتل في كل يوم الف مرة على ايدى مليشيات المملكة! واليمن ينهض من حرب رابعة مولتها المملكة كي لا يكون حولها اخ قوي يرغمها على الاستقامة ! وايران حولها المال السعودي الى امنا الغولة ويمنع علينا ان نذكرها الا سراً ويمنع عليها الاقتراب منا الا في عتمة الليل!. ومصر ام الدنيا ! هل تذكر مصر ياحاج ! مصر قاهرة المعز وجامع الازهر وحواري الطيبين وخير اجناد علي امير المؤمنين؟ مصر ياحاج بعافية شوية ! مقهورة! حزينة! دخلها المال السعودي ياحاج وانت تعلم إِنَّ المُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً وَكَذَلِكَ يَفْعَلُونَ !

بقية العالم العربي والاسلامي ؟ قصته تطول ياحاج وانا نسيت ان اسألك ... هل اشتقت الينا مثلما اشتقنا اليك؟ سلاما عليك بيننا ولن تغيب ... ان موعدنا الصبح اليس الصبح بقريب؟!.

فنون جميلة ؟

هذه ليست صورة لمرحاض قذر ! بل لوحة فنية في معرض. والمصيبة ان من رسمها مسؤول عن الثقافة في اهم دولة عربية.

للمزيد من الاستمتاع : http://www.faroukhosny.com/Paintings/tabid/58/language/ar/Default.aspx

النجدة! ابحث عن اهانة جديرة بمن يميلون مع كل ريح وينعقون مع كل ناعق!


فكرت ان اصفهم بالخصيان، وتوقفت انسجاماً مع قناعتي بان العضو الذكري لايقدم او يؤخر بالقيمة الاخلاقية! فكرت ان اصفهم باشباه الرجال، فوجدت ان التشبه بالرجال شرف لا يستحقه هؤلاء! فكرت ان انعتهم بفاقدي الشرف فوجدتها اهانة غير مفهومة من قبلهم! فكرت ان اصفهم بفاقدي الانسانية فوجدت معظم امانيهم ان يكون احدهم ضبعاً يعيش على الجيف! فكرت ان انعتهم بالغباء او بالهبل او بالجنون، فوجدتها بلاءات لاذنب لصاحبها ! فكرت ان اصفهم بالقوادين والنخاسين وسماسرة الدم، فوجدت لصنعة هؤلاء تفسيراً! فكرت ان اصفهم بالاحذية فخجلت من احذية الفقراء ان تمس اهانتي اخواتها! فكرت ان اصفهم بالشيء فوجدت ان اتفه الاشياء تسمو فوق قاماتهم! فكرت ان اتهم طهارة مولدهم فخجلت من اباءهم وامهاتهم! تفكرت في قياسهم مع مايخرج من الانسان او الحيوان فتذكرت وجهة الاستفادة من كليهما! فكرت بتعداد النقائص ونسبتها اليهم، واشفقت على نفسي ان تشقى في استخراج مايرونه مورد تفاخر! فكرت ان افجعهم بذكر مااعد لهم في قابل الايام فوجدتهم جيف الامس واليوم والغد!

ياسبحان الله ! كم تضيق اللغة عندما يكون هدفها توصيف عالم متهتك، وجاهل متنسك، وتابع متمسك.

25 أكتوبر، 2008

امة صابر الزلاباني !!

صابر الزلاباني مواطن مصري، يعمل بالتدريس. نظيف اليد، حنون، متشدد في مكافحة الفساد واستغلال الطلبة. مكروه من زملاءه ومسؤوليه الفاسدين، ويسعون للتخلص منه ضمن اطار القانون، وبما انه لا يخالف القانون فمهمتهم كانت صعبة للغاية، الى ان سهل صابر الزلاباني لهم الامر وحكم على نفسه بالطرد.
نشرت الصحف خبر مقتل شقيقه المجرم، فاستغل زملاءه الموضوع، وحرضوا الاهالي على المطالبة بطرده حفاظاً على اولادهم من عدوى الاجرام!.
تم استدعاء صابر الزلاباني الى غرفة الناظر، وبدأ الناظر في استدراجه :
الناظر : تعمل ايه لو عرفت انو معنا هنا في وسط المدرسة جرثومة... جرثووومة ... ميكروب بيهدد ابناءنا تلاميذ المدرسة ؟!.
صابر : ابلغ وزراة الصحة فوراً!.
الناظر: واذا كانت الجرثومة لا تتبع وزراة الصحة ؟.
صابر: ازاي ياحضرة الناظر طول عمري اعرف ان الجراثيم تتبع وزارة الصحة ... الا اذا كانت القوى العاملة حولتها الناحية التانية يافندم ههههههههههههه .
الناظر : الجرثومة اللي بعنيها يااستاذ زلاباني جرثومة اخلاااااقية جرثومة تحمل الفسق! والفساد! للجيل الجديد من شبابنا الناهض..
صابر استغرب الامر وقال انه لا يتصور ان هذه الاوصاف تنطبق على احد من العاملين في المدرسة، ولكن الناظر اكد الخبر وانتهى الامر. فتحول اهتمام صابر لشخص ظن انه مدرس الموسيقى الجديد فسأله : هل له سوابق في عالم الاجرام؟ هل له اقارب يعملون في عالم الاجرام!!! ابن عم.. ابن خالة ... اخ مثلاً؟!!!.
فانتهز الناظر الفرصة وسأل صابر: ماذا لو كان له اخ مجرم؟ .
فاجاب صابر بسهولة وبكل تشدد : يطرد فوررررررررا!!!. بالتأكيد ... طبعاً يطرد فورررراً!!. بس انا شايف من الانسانية نخليه يقدم استقالته!!.
وانتهز الناظر الفرصة واخبره بانه المعنى من هذا الحكم وانه يقبل استقالته وانه مطرووود. فاخذ صابر يسترحم ويسأله اين سيذهب بعد العمر الطويل الذي امضاه في التدريس ؟. وكان الجواب سهل : على الشارع !!.
صابر يعيد حساباته وينتحب ويسأل : طيب انا لي اخ مجرم ومتبري منه ... وانا مالي به؟ هو حد بيختار اخوه؟.
صابر الظالم والمظلوم، المنطقي والمخبول، المستسهل قطع عيش الناس ورميهم في الشارع، والمستصعب للشرب من نفس الكأس، صابر الشتاء والصيف تحت سقف واحد، صابر الشيء ونقيضه.
مائتي مليون صابر الزلاباني... ويزيدون.
ملاحظة : يرجى مراجعة مسرحية علشان خاطر عيونك لفؤاد المهندس.

سياسة عربية من طراز رفيع! وزير دفاع العدو في ضيافة مسؤول لبناني اثناء اجتياح 82


يقول الرئيس اللبناني اميل لحود عن رجل امريكا والسعودية في لبنان جوني عبدو (مدير المخابرات الاسبق في لبنان) : من هو جوني عبدو، ففي العام 82 والعام 83 كان عبدو عراب احتلال اسرائيل لبيروت، وانا اذكر وكنت ما ازال ضابطاً في الاركان في القيادة، وقبل ثلاثة اشهر قام بجولة على كل الاركان وقال لهم انه سيحصل اجتياح ، كيف علم بالامر؟ وكذلك كان هناك الاجتماعات ما بعد الاجتياح، كانت تتم في منزله ،وكنا نعرف ان شارون كان في منزله.


24 أكتوبر، 2008

مذكرات الظلال ! الحروب المستأجرة.



مهما تحدثت عن الاهمية التي يحملها العراق بنفسه، وجواره، وماضيه، ومستقبله المتوقع، سيكون حديثي اقل من الاهمية الحقيقة التي يحملها هذا البلد العظيم والمظلوم.
لهذا، كنا (...) نعتقد بان الهدف الامريكي الحقيقي، بالرغم من كل الضجيج على افغانستان والمتولد من احداث 11 ايلول، هو العراق حتماً. وان الفصل الافغاني في الملهاة محطة ضرورية لاعتبارات داخلية اولاً، ولاستكمال الانتشار الامريكي المباشر في نقاط الارض الحساسة ثانياً.
كنا مثقلين بالاعباء على جبهتنا الخاصة، وكنا نستشعر تطورات عسكرية، بدأت علاماتها بالظهور تباعاً، على شكل عمل سياسي معادي وغير متناسب مع اللحظة الراهنة، الامر الذي يرجح انه التحضير العاجل لعملية عسكرية مؤجلة تنتظر اكتمال ادواتها.
وكانت الاستعدادات الميدانية على قدم وساق، وعلى نطاق ضخم يتخطى العدو المألوف، احد المسؤولين في جهاز تقدير المخاطر قال: ان مروحة الاحتمالات التي نتجهز لها تشمل حرب اطلسية – اسرائيلية علينا. وكانت وسائل الاعلام بعد نشوة انكسار طالبان السريع بدأت تصف حزب الله بأنه هدف من الاهداف القادمة وانه : The A team عالم الارهاب، بمعنى انه الفريق الارهابي الاول في العالم.

بعد ان طرحت المسألة العراقية نفسها بالحاح، كان هناك وجهتي نظر صادرة عن الهيئات المختصة :
- الشأن العراقي يتولاه اكفاء في المعارضة العراقية وهم معروفون بالعداء للمشروع الامريكي، ومن البديهي ان يكون دورنا الاستماع لوجهة نظرهم، ومساندتهم في أي قرار يتخذونه حول بلدهم .
- شأن العراق اكبر من ان يترك لجهات محلية، وحجم التآمر الدولي على العراق، لا يصد الا بمقاومة من نفس الحجم.
ولم يستطع النقاش ترجيح أي منهما على الاخرى، فتم تشكيل خلية ازمة، مهمتها التوسع في جمع المعلومات وتحليلها، والاتصال بالمعنيين في الشأن العراقي، ورفع توصية لا تخاذ القرار.
وتشكلت الخلية وفور انتهائها من جمع المعلومات وبدأ عمليات الاتصال المباشر وغير المباشر، اصطدمت بالمعطيات التالية :
- رفض قطعي من قوى المعارضة العراقية في الخارج للحديث عن اي تفاهم مع نظام صدام حسين ولوم شديد لنا لمجرد الطرح، الى درجة اتهامنا باننا لا نبالى بعذابات الشعب العراقي ومايعانيه من قتل وتعذيب وتشريد. كانت مرارتهم والمظلومية التي عانوا منها، اكبر من قدرتهم على النظر الى ابعد من سقوط النظام الظالم.
وكانت المعارضة بتشجيع كامل من دول مؤثرة في الخليج قد بدأت تنظم مؤتمرات بين اطيافها لوضوع تصور لعراق مابعد صدام، وعلمنا انها توصلت الى اتفاق على تقاسم السلطة بين مكوناتها العرقية والطائفية والحزبية، قبل ان يسقط النظام باشهر. واخطر مانقل الينا معلومات عن اقامة اقاليم في العراق بصلاحيات واسعة، ومن لحظتها فهمنا ان هذه الحرب ليست امريكية، بل عملية عسكرية مستأجرة لحساب متنفذين في المنطقة يريدون باموالهم ونفوذهم في واشنطون اعادة رسم خارطة محيطهم الحيوي. بحيث لا يبقى هناك تهديد كامن لانظمتهم ولو بعد مائة سنة.
- رفض قطعي من قبل النظام المجرم والغبي نفسه لاي تقارب مع شعبه معتقداً بان الصخب الامريكي ليس الا ابتزازاً للعراق بهدف الحصول على افضلية لشركاته في مجال النفط، فقام النظام العراقي بارسال اشارات ايجابية للدجال الامريكي حول هذا الموضوع ، وعندما لم تنفع الاشارات وبانت له مؤشرات الخطر .قام بتكليف رئيس بيلورسيا بشكل رسمي مهمة ابلاغ الامريكان بانه مستعد لوضع النفط بتصرف شركاتهم وضمن عقود ملزمة ولنصف قرن. واتى الرد الامريكي انهم لا يعتبرونه عدواً ولكنهم مصرون على تنحيه عن السلطة وخروجه مع عائلته من العراق. ولم يفهم الغبي من هذا الرد الا (انهم لا يعتبرونه عدواً) وظن ان الامر لن يتعدى سياسة حافة الهاوية، وعلمنا فيما بعد انه قد ابلغ قناعته هذه لبريماكوف الصديق التاريخي لصدام ووزير الخارجية الروسي الاسبق.
- المعارضة الداخلية لصدام والتي لم يغادر رموزها العراق منذ توليه للسلطة، كانت مراقبة من قبل النظام الامني القاسي ومفجوعة بمقتل عميدها الشهيد آية الله العظمى السيد محمد صادق الصدر، ولم نستطع التواصل معها بشكل جيد، ولكن الاشارات كانت تأتي بانهم مدركون لتكليفهم وانهم لن يستقبلوا الغزاة بالورود، وانهم سيصارعون الامريكان على كل شبر في جنوب العراق وفي بغداد، وخصوصاً ان الشهيد الصدر الثاني، كان قد عبأ قاعدته الشعبية منذ زمن بعيد على العداء للمثلث المشؤوم، امريكا، بريطانيا، اسرائيل.
- بعض دول الخليج الصغرى وغير المتورطة بمشروع اعادة رسم خارطة المنطقة، استكبرت وحقرت كل مسعى لوقف التعاون مع الدجال حول هذا الملف، وفضل بعضها اتباع سياسة (اعلن شيئاً وافعل نقيضه) وقامت دول اخرى باحتفالات اعلامية على الهواء احتفاءاً بالحرب القادمة والتي "ستحرر" المنطقة من جلادها . والانكى ان مافهمناه بدأ بالظهور على شكل دردشات في الصالونات السياسية، وتحدث مسؤولون كبار عن حرب راحة البال، وقوامها التخلص من جار قوي وثري واستبداله بثلاث جيران صغار وضعفاء في جنوب العراق ووسطه وشماله . وايجاد قواعد امريكية ضخمة قادرة على التصدى للنظام الايراني والعمل على اسقاطه عندما تحين ساعته!!!.
- ايران كانت حازمة في بيان موقفها، وخلاصته : انها لو كانت تستطيع دفع هذه الكأس المرة عن المنطقة لفعلت، وان من يجب مطالبتهم بايقاف الحرب على العراق هم اصدقاء الدجال الامريكي لا خصومه، وانها تهيء نفسها لمواجهة كبرى ليقينها بانها هدف الحملة النهائي، وان التموضع الامريكي على حدودها في افغانستان والعراق لا يعنى في نهاية المطاف الا تأمين منصة لمهاجمة ايران من جبهتين، ولكنها لو تخندقت مع صدام لاعلنت دول الخليج ومن معها من دول المنطقة انضمامها العلني والكامل للحرب مع الامريكان، ولحسمت اوربا اعتراضها وترددها وشاركت بجيوشها في المعركة. وفهمنا من تلميحات وتسريبات ايرانية انهم يرون في تحرر العراقيين من صدام والافغان من طالبان فرصة لدخول الشعبين في حرب تحرير ضد الامريكان وحلفاءهم، ستدوم عشر سنوات على الاقل، وستساعد في اعطاء ايران الوقت الكافي لاستكمال استعدادتها. وتبين ان الايرانيين اعطوا ضوءاً اخضر لحلفائهم من العراقيين والافغان بفعل مايرونه مفيداً لمصالح شعبيهما.
- سوريا كانت تستشعر الخطر من اقتراب الدجال من حدودها، وتنظر بريبة الى الاحتفال العربي الرسمي بالحدث ودعوات الانضمام اليه. فعملت سياسياً على منع وقوع الحرب وشرح مخاطرها على المنطقة والعالم، وفي نفس الوقت بدأت بمناقشة وتحضير خيارات ما بعد سقوط النظام.
- تركيا المطلعة على حقيقة المشروع الامريكي، والخريطة التي رسمت لتقسيم العراق، طلبت ضمانات بعدم انشاء دويلة كردية على حدودها، وعندما رفض الامريكان تعديل مشاريعهم، رفضت الموافقة على اعطائهم تسهيلات واسعة، واكتفت بالتسهيلات المعطاة اصلاً بحكم انتماءها الى حلف الاطلسى.
فانتهى البحث عند هذه الحدود، وقدمت خلية الازمة توصياتها، بشكل مختصر وواضح :
- تبعات التدخل بالشأن العراقي ستكون اكتساب عداء المعارضة العراقية في الخارج، والعجز عن فعل أي شيء للمعارضة في الداخل بسبب رهبة العراقيين من النظام الامني.
- النظام العراقي مصر على استعداء شرائح واسعة من شعبه، واسير رهانه على اصلاح علاقاته مع الغرب، ولن يتردد في اجراء أي تسوية تكفل ذلك.
- المحيط العربي (باستثناء سوريا) ينظر للامر كفرصة لا كخطر، ويراهن على قدرته على ملء الفراغ الذي سيخلفه غياب النظام داخل العراق.
- الحل الامثل يتلخص بالاعداد لمرحلة مابعد السقوط، وانتظار التطورات والبناء عليها.

- (........................).

....

....

......
في الحلقة القادمة :
بدأ الحرب
دخول المخابرات الاعرابية الى العراق
تسوية اللحظة الاخيرة تحفظ رأس صدام
ارسال الفريق الخاص الى العراق والاعداد للمواجهة

23 أكتوبر، 2008

عدوي لست قدوتي ! قصة مستوحاة من عملية الشهيد الحي




اغمض عينيه مرارا قبل ان يسمرهما على الطريق، حيث يبدو مشهد الصيد القادم اجمل من ان يصدق ، رتل من السيارات المعادية يقترب بوضعية مثالية للتفجير ، آليات يفصل بينها امتار، مدرعة بتدريع سميك ولكن زجاجها المضاد للرصاص لن يصمد امام عصف الانفجار. تحسس بشاهده زناد المفجر لتتصاعد برودة المعدن سلام على قلبه المثقل ورأسه المتعب . كان على ثقة من امره عندما اختار هذا الطريق، ولم يلق بالا لسنته الاخيرة في كلية الاعلام. مشهد اهله يرحلون مع النذر القليل من حاجاتهم تحت وطأة القصف الهمجي، جعله يدرك ان قماشة الوطن تضيق وقريبا لن يجد منها ما يخط عليه مقالاته وتحقيقاته الصحفية ، يومها استبدل قلمه ببندقية وتمترس مع رفاق صفه وآخرون بمبنى الكلية يتصدون للاجتياح الاسرائيلي، وتحول ناقل الخبر المتدرب الى صانع خبر بامتياز!. لم يكن الشك في اختياره منهج المقاومة سببا في همه، ولم يكن لضراوة الجغرافيا وقسوة الشتاء في جبل عامل يدا في تعبه ، كان اختصاصه القديم يدفعه دفعا لقراءة الصحف، ومشاهدة البرامج السياسية ،وكان هذا النهم هو كل الترف الذي يحظى به في اجازته من العمل المقاوم . كانت ليلة الامس للجزيرة واتجهاها المعاكس، زاهر الخطيب بلحيته النبيلة ولغته الرفيعة وحرصه على توثيق واسناد حديثه الى المراجع الملائمة، الامر الذي جعل من حافظة اوراقه شنطة مطهر كما سماها زميله في البرلمان اللبناني في مقابل المراسلة العسكرية لروزاليوسف بكل ماتحمله من "ثقافة عسكرية" وبعد استراتيجي ومعرفة تكتيكية وديمغرافية ، كانت وريثة مراسلي النكبة ومذيعي النكسة تنادي بلبننة المقاومة على اساس ان من يقوم بها اجانب ، ونادت بتزويدهم بصواريخ البي 7 كي لا تظل مقاومتهم عبثية وغير مؤثرة "في الوقت الذي يلهو اطفال لبنان بهذا السلاح ويستخدم من قبل بعض الاجهزة الامنية لفض النزاع بين محازبين تيوس لا يكاد يؤثر فيهم صوته الراعد" وتحدثت بشهامة عربية مألوفة عن نوايا العدو السلمية التي ينغص صفوها انين الجرحى وزئير القتلى وهم يسلمون الروح تحت وطأة صواريخه وقنابله المسالمة !. نام بغيظه ليلتها، واستيقظ الى سكينة مصلاه رافعا يديه بالدعاء للنائمين من امته باليقظة وللراجين رحمة عدوهم باليأس وللطامعين في فضل الافعى سرعة الشفاء ، لديه المزيد من الوقت قبل ان يرحل الى حيث احترف شفاء الغيظ ومضت القنوات وهي تظهر و تغيب تبعا لحركة اصابعه الباحثة عن تسلية في الوقت الضائع ظهر عنوان تحت بروفيل ضيف لصباحية احدى القنوات استوقفه التخصص فالضيف معرف عنه كمسؤول الشؤون الدولية في صحيفة يومية لا تعجبه ولا يقرأها برغم انتشارها الواسع ، كان يرى فيها مثالا للرأي الذي يقولب الخبر على هواه وهو عاشق للمهنية بطبيعته، وعلمته سنوات الصراع مع عدو بارع في حرفته ان يحترم التخصص ، جلس وانصت واجتاحته موجة من الضحك الهستيري .. علا جرس الباب يؤذن بقادم ... اسرع الى الباب وفتحه وأتكأ عليه وهو لا يتمالك نفسه من الضحك سرت العدوى الى زواره وهم رفاقه الى الجبهة اومأ الى التلفاز الذي غاب عنه شريط اللقب المهيب وبقى صاحبه الدولي يغرد امام عصفورة الصباحية القلقة من تهديدات العدو وهو يزكي قلقها بطريقة تضحك الثكلى ، فقد تجنب مسؤول "الشؤون الدولية" ذكرى مئات التهديدات التي اطلقها العدو ولم تنفذ نظرا لوقوع خاصرته الرخوة تحت رحمة صواريخ تكاد من شوقها الى ملاقاة اهدافها تتخطى دائرتها الكهربائية وتنطلق من تلقاء نفسها ، كان خبير الشؤون الدولية يقول بلهجة ضيعته المحببة ( ليكي ليال مافي خبر كذب بيطلع من اذاعة اسرائيل نحن منفنص ومنجلط بس هني لأ ، يعنى الله يسترنا ، قبل مرت على خير وامريكا تدخلت ومخلتهن يردو وقبلها كان الرئيس شيراك حاطط كل ثقله والسنة اللي فاتت كانت سنة انتخابات ومافيهن يردو بس هالمرة اكيد ) سألت المذيعة بلهجة من حجز للمغادرة على اول طائرة (يعنى مافي امل ) اجابها ( لالالالا خلص خلص ) . تبادل يومها مع رفاقه النكات حول ضرورة كتابة وصيتهم الاخيرة قبل ان تأتي العاصفة !. ومضى الركب يحمل في مايحمل مشروع صحفي ينكد عليه عيشه استخفاف بعض اصحاب الصحف بدائرة التوظيف في صحفهم، وخفة بعض الصحافيين الذين يحملون القاب توقف الدم في العروق ... مسؤول الشؤون الدولية؟! كثير عليه ان يكون صفيحة ماء على عربة بيع الترمس على رأي عادل امام . أقتربت القافلة العسكرية من نقطة المقتل ، امسك منظاره المكبر ليتأكد من عدم استخدام العدو للمدنيين دروعا بشرية دقق النظر جيدا حتى أطمئن ثم ضغط على الزناد وعلى الفور تشكلت غيمة الفطر بكل مافيها من جبروت مرعب وامتصت العبوات الهائلة الاوكسجين من الجو ونفثته مع الصخور والكرات المعدنية نارا هائلة عصفت بالقافلة واطاحت بسيارة الوسط التي تحمل قائد الرتل غالبا والقت بهيكلها الملتوي بعيدا عن الطريق! . امسك نظارته المكبرة مجددا، لديه واجب آخر وهو احصاء خسائر العدو ، وشاهد على الفور رتبة "سيغال آلوف " على كتف احدى الجثث المهشمة وعلى مقربة من صيده الثمين شاهد وجه السائق الفتى وهو يلفظ الدم وفيه بقية من رمق ، كان صغر السن عاملا مؤثرا فيه وفي آخوانه ، اثاره المشهد فتمتم بلعنة ملئت فمه مرارة وتسائل غاضبا : اي حماقة دفعت ذوي هذا الصبي اليافع لترك اوطانهم الآمنة والمزدهرة ليلقوا بفلذات اكبادهم في نار تستعر بيأس الثكالى والم اليتامي وذل أعزاء ناموا على امن بيوتهم الدافئة واستيقظوا في مخيمات اللاجئين لا يملكون الا ملابس نومهم التي خرجوا بها ؟. شاهد اثار الانفجار في العربة المتقدمة ولاحظ حركة نشطة لمن فيها، ورمق عربة الحماية المتأخرة بنظرة من يتعجل الانسحاب ولاحظ خلو مقعد السائق الذي خرج طائرا بفعل الانفجار من النافذة المحاذية لها وتأكد من همود من تبقى فيها لعلهم قتلى تساءل متمنيا ثم دفعته تجارب سابقة الى تسجيلهم في ذهنه كجرحى على الارجح !. القى بعدة التفجير في كيس عازل ودفنه في حفرة كانت معدة لهذا الغرض، حمل رشاشه ويمم وجهه شطر عرينه المحفور في الصخر ، ماهي الا خطوات حتى سمع دوي الرصاص ينطلق في شتى الاتجاهات ، ضرب الارض بقدمه وانتفخت اوداجه من الغضب واحمر وجهه من الاهانة : عادة يتظاهرون بالموت حتى تأتيهم النجدة، فمابالهم اليوم يستهينون به ويزرعون ارضه بالرصاص ؟! . رغم علمه بمخالفة التعليمات وثقته بأنه سيتعرض للتأنيب بعد ان يشاهد قادته الفيلم الذي يقوم احد رفاقه بتسجيله الآن على بعد آمن ، عاد ادراجه بسرعة البرق كي لا يسمح للمنطق بالاستحواذ على غضبه وانصب كالسيل من فوق الربوة التي كان يحتمى بها ، شرع رشاشه باتجاه مصدر النار المنطلق من نوافذ العربة المتقدمة واطلق زخات مدروسة من الرصاص اسكتت النافذة الامامية ، تطايرت الحصى وانتشر الغبار كثيفا تحت قدميه وعلى ميمنته وميسرته وفوق رأسه ادرك انهم يطلقون النار عليه وان اصابته مسألة وقت لا اكثر ، الامر الذي دفعه الى مسارعة الخطى .. عشر خطوات قبل الوصول ثمانية ... ستة ... اثنتان ... وارتج الدرع على صدره جراء ارتطام زخة من الرصاص عليه دفعة واحدة شعر بألم حاد يطبق على قلبه من جراء تحطم ضلوعه وشعر بطعم الدم في فمه ... خطوة واحدة ... الآن الآن ... هنا وقف الزمان : بسحر غامض, توقفت عقارب ساعته عن الدوران ، ماان دخلت ماسورة رشاشه الى النافذة الملتهبة رعدا وبرقا! حتى هدأت الدنيا وتوقف همسها لكأنها تخشى ان تزعج تركيزه على قتل جلاديه ، صدقت نظرية اينشتاين النسبية : شتان بين زمن تتلقى فيه الرصاص وانت ملقى على ركبتيك وعلى عينيك حجابا وفي يديك القيد وبين زمن ترد فيه الصاع صاعين وتسقي ساقيك الآثم شربة من عين دوائه!! . عاد اليه روعه تلفت يمينا ويسارا ليطمئن الى موقفه عاد اليه بصره بصورة عن هدوء لا يكدره الا عويل الفتى الجريح خلف مقود سيارته وهو ينظر بلوعة الى ماحدث امامه، علق رشاشه على كتفه ومضى بهدوء الى صيده الاول وانتزع الرتب من على كتف كبير القوم ووضعها في جيبه وسار متثاقلا بأتجاه الناجي الوحيد تتراقص امام عينيه مشاهد من قانا والمنصوري ومدرسة بحر البقر ودير ياسين وصور ذبح الاسرى في سيناء وغيرها وغيرها و...و.... ... تظلل وجهه بظل مخيف يظهر نية قاسية لا تخفى على الناظر ... تعالى عويل الجندي وجحظت عيناه وهو يرى قاتل رفاقه يقترب منه ببطء وعزم، امتدت يده الى باب العربة وفتحته وتلقف الجندي المشلول رعبا وهو يسقط منها، وقف صاحبنا وقفة جامدة وعدوه بين يديه يضغط بثقله على ضلوعه المكسورة وينتحب بصوت مختنق، بدت اللحظة وكأنها الدهر برمته...
.. صوت محمد (ص) يدوى في اذنيه: لا تقتلوا اسيراً ولا تجهزوا على جريح. علت السكينة وجهه الغاضب، مدد عدوه على الارض، مشى الى العربة ينتزع منها جهاز ارسال، القى به على مقربة من عدوه، اشار باصبعه وتمتم : . Call Them,Save Yourself!. ، ومضى نحو مأمنه بخطى شد من عزمها فرح غامر وسعادة لا توصف .! .

22 أكتوبر، 2008

اشاعات عن مقتل او اصابة رئيس الموساد: وفي عمان الخبر اليقين!


اشاعات عن مقتل او اصابة مئير دغان(رئيس الموساد الاسرائيلي)، وهو احد المتورطين بجريمة اغتيال الحاج عماد مغنية قائد العمليات الخاصة في حزب الله. وتحدثت الاشاعات عن استخدام صهريج لنقل المحروقات في عملية استهدافه يوم الاحد الماضي، على طريق المطار في العاصمة الاردنية عمان.

يرجى من احبابنا اهل الاردن، ممن يعلم شيئاً حول هذا الموضوع، تنويرنا بمعلوماته عن هذا الحادث الذي يقال انه هز العاصمة الاردنية.

وانتم تعلمون اننا سنكون من المسرورين في حال تبين ان الاشاعة صحيحة، ويكون لكم اجر ادخال السرور على قلوبنا.

نحن بانتظار تعليقاتكم ولكم الشكر سلفاً.

19 أكتوبر، 2008

تهويمات ! المخدوع ...

ظن انها تغيرت، وان ارضها له اتسعت. المطرود على الهامش، اصبح في الصدارة. شمخ بانفه وارتفع، غير ثقافته واتسخ. ظن انها شطارة، في بلد تعبد التجارة ... لكن المخدوع تناسى ... ان جده كان البضاعة.


رسم التسعة المسار، واحاطوه بدائرة. احكموا حوله الوثاق وشدوا الناصية


والباقي تاريخ وسجلات ظاهرة وكلام كثير عن سر خطير


هسبان وافارقة ماتوا معا
برصاصة واحدة





الشاطر حسن والسكين!


حسن س.، رب اسرة يعمل لخيرها نهاراً ويعود اليها ليلاً. لايملك وقتاً يسمح له الانضمام الى المقاومة، وظروف عمله لا تسمح له باخذ اجازة للتدرب على السلاح. مصاب بعقدة ذنب عن (تقصيره) في هذا المجال، رغم انه داعم للمقاومة بماله ولسانه وجهده، لم تخلو مظاهرة لدعم المقاومة من وجوده، حتى التظاهرات التي هددت اسرائيل بقصفها.

جاءت حرب تموز، واتصل به انسباءه يطلبون منه النزوح الى منطقتهم الآمنة، فرفض، عارضا على زوجته الالتحاق باهلها اذا رغبت. ولكنها وهي التي زادتها سنوات الزواج العشر ... حباً بزوجها وولها به، رفضت ان تغادر الا برفقته، برغم انها تخاف من خيالها ولا تستطيع النوم اذا علمت ان في بيتها صرصوراً فما بالك بصرصور من حجم اسرائيل ؟!.
اصبح لحسن وظيفتين، مدنية في النهار يسعى بها لرزقه ورزق عياله، وعسكرية في الليل يحرس من خلالها من سطح منزله، منطقة بحرية يخاف من ان تستخدمها اسرائيل كثغرة لانزال وحداتها الخاصة. ومضت الليالى الحمراء بدون خرق في منطقته، الى ان رأى في احدى الليالى سيارة غريبة عن الحى، ينعكس ضؤ القمر في داخلها على وجوه اربعة من الشباب المدجج بالسلاح، توقفت السيارة في زاوية مهجورة وأطفأت انوارها. امسك بهاتفه الخلوي للابلاغ عن السيارة ولسؤ الحظ كان الارسال معطلاً (تعرض البث الخلوي لشتى انواع التشويش في فترات متقطعة من حرب تموز). بدأ عقله يعمل بضرواة ماالذي يستطيع فعله مع اربعة من المسلحين وهو لا يملك سلاحاً ؟ ثم فكر بصوت مسموع: ساقتل احدهم بالسكين واجبرهم على اطلاق النارعلي فيفتضح وجودهم في المنطقة !! نزل حسن عن السطح مسلحاً بهاتفه الخلوي وسكين مطبخ تحت ثيابه، واقترب من السيارة يطرق على زجاجها المعتم : فينا نتعرف؟ .. سألهم بتحدى. فاجابه صوت من العتمة: لا داعي لذلك ياابو محمد، يكفى اننا نعرفك.
تعرف على الصوت، واغرق بالضحك، دعاهم لشرب فنجان قهوة فرفضوا ورجوه ان يعود الى منزله، ففعل.
سلام ابومحمد ... اسأل الله لك اجر المجاهدين.

ملاحظة: استفاد حسن من انتهاء حرب تموز وتدرب نظرياً على سلاح من طراز AK 47 في مطبخ احد اصدقائه، واطلق رصاصة واحدة كتجربة عملية، واقتنى قطعة سلاح اصبحت زينة داره من وجهة نظره.

18 أكتوبر، 2008

سياسة عربية من طراز رفيع! السنيورة: الشاي لا يقدم الا للغزاة!!


رئيس حزب الاحترام في بريطانيا النائب جورج غالوي يقول : وبين النائب البريطاني انه التقى رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة قبل سنتين وقبل ان يجلسا طلب منه(السنيورة!!) التوقف عن القول بان لبنان انتصر في حرب تموز 2006 على اسرائيل فاجابه(غالوي!!) انه يخالف الزعماء العرب الذين يتجرعون الهزيمة ويعلنون انهم حققوا نصرا بينما هو يخالف الواقع ويصور النصر بانه هزيمة.مشيرا انه تحدث معه لنصف ساعة من دون ان يقدم له كوب شاي على الاقل!!! مع انه قبل وزيرة خارجية امريكا كونداليزا رايس مطالبا رايس بمنح السنيورة فيزا الى امريكا (بمعنى خديه من عندنا .. ربنا ياخده).
اي تحليل لاي انسان لا يلحظ خلفيته وبيئته يعجز عن تقديم صورة حقيقة لاي شخصية، وحديثي عن السنيورة اصلاً وفرع ليس تجنياً على من مات بل لاعطاء فكرة عن الدناءة والخسة عندما تتجسد في رجل تمت تربيته على تمجيد الخسة والدناءة :
المرحوم عبدالباسط السنيورة، كان مصاباً بافة البخل برغم انه من كبار الملاك، وكان العمال لديه يتهكمون على بخله امامه، وهو لا يشعر باي اساءة. عندما كان يصطحب معه فؤاد الى البستان كان يوصيه : بابا فؤاد منتروق (نفطر) على منقوشتك ومنتغدي على منقوشتي .. سمعت بابا؟. وثمن المنقوشة الآن في لبنان (خبز وزعتر) 500 ليرة!! فمابالك بسعرها عندما كان فؤاد مراهقاًً؟. وفي مرة نادرة عزم احد العمال الجبابرة في بستانه على اكل التين، بعد ان قام هذا الفلاح بطحن صخرة عملاقة موجودة في بستان السنيورة(عمل يحتاج الى تفجير او الى استخدام جرافة ضخمة). كانت هذه الدعوة بمثابة تكريم غير عادي لهذا العامل، وما ان وصل الرجلان الى كرم التين حتى انحنى السنيورة الاب ولملم ثمار التين المهترئة والواقعة على الارض وقدمها للفلاح ... خلاصة القول احتاج الامر الى وكيل السنيورة وبضعة رجال لتخليص رقبته من يد الفلاح واحتاج ايضاً ان يلتهم السنيورة ثمار التين الفاسدة ليثبت للفلاح انه لم يكن ينوى اهانته.
وينقل مستشار الحريري نهاد المشنوق عن احد رجال حاشية الحريري الآب (ملمحاً الى السنيورة) انه كان يصر على الركوع امام الحريري لربط شريط حذائه برغم احتجاج الحريري (...) .
اقام النتن حفلة زفاف ابنه في السرايا الحكومية (في سابقة لم يشهد لبنان لها مثيل) لتوفير مصاريف قاعة عمومية ... ولا يحضر الى لبنان زائر تافه او مهم الا وتسمع ان السنيورة اولم على شرفه في السراي الحكومي (على اساس ان ضيوف السرايا ينفق عليهم من ميزانية حكومية). كان المرحوم الحريري يتهمه بالتزوير في دوائر المالية امام ضيوفه ويهدده بالحبس فيضحك وكأنه سمع نكتة !! وضربه ايلى حبيقة بالملفات التي تثبت سرقاته للمال العام (سرقات السنيورة) عندما تجرأ السنيورة في جلسة حكومية عن الحديث عن مخالفات في الوزارة التي يرأسها حبيقة ولم يتحرك المضروب من مكانه.

هل تشاهدون في الافلام ضابط شرطة مصري يتلقى اتصالاً من مسؤول ارفع منه ؟؟ يقوم على الفور وكأنه يراه ويضع يده على رأسه!! السنيورة من نوع خاص وهو لا يفعل ذلك، السنيورة يتلقى اتصالاً من زعيم عربي، وفي المكتب حاشيته وموظفوه، فيقول بابتسامة عريضة : اهلاً جلالة الملك ... ... أأمر جلالتك ! وبيده الاخرى يشير باصبعه الوسطى اشارة بذيئة ومتكررة على سماعة التلفون. وبعد انتهاء المكالمة تضج اساريره بالرضا وينظرالى من حواليه بفخر وكبرياء من قتل اسداً بيد واحدة!!.

ماالذي ذكرني بهذا الخسيس ... تصريح اعطاه لجريدة امريكية لصحيفة "الفاينانشال تايمز" يكرر فيه هذيانه عن الحرب .



التحليل والمعلومات الاخرى على ذمة ما سمعته من شهود الحال.

مهندس المعلوماتية في مهمة امداد!


ماحدث في حرب تموز، يشبه ركوب المستحيل، على كل المستويات ومن كل زاوية من زوايا المشهد اللبناني آنذاك. تخيل والمقارنة ليست مبالغة بل انتقاص مما حدث :

  • اجمع عمليتي الصدمة والترويع اللتان مورستا على العراق وافغانستان واضربهما بثلاث اضعاف ، وقلص المساحة المستهدفة بالقصف من مساحة العراق وافغانستان الى ... مساحة جنوب لبنان والبقاع والضاحية الجنوبية ونقطتان في الشمال والضاحية الشرقية لبيروت.
  • او تخيل كل الحروب الاسرائيلية - العربية وماانفق فيها من ذخيرة اسرائيلية واضربها باثنين، وتخيل وضعاً يسيطر فيه العدو سيطرة مطلقة على سماء لبنان ، ويقوم بقصف كل بيت او جسر او عبارة او سيارة او اسعاف او طريق او دراجة نارية او هوائية او حتى ام تحمل ابنها وتدخل بسيارتها الى منزلها في قرية تبعد عن خطوط المواجهة ستين كيلومتراً. ووصل اليأس الاسرائيلي حد استهداف مواسير بلاستيكية في حديقة منزل، لان شكلها يشبه دانات صواريخ الكاتيوشيا!!.
في احدى مستشفيات الجنوب، نفذ المازوت الذي يشغل مولدات الكهرباء، وفي ظل انقطاع الكهرباء الحكومية اصبح من شبه المستحيل تشغيل غرف العمليات، ووحدات دعم الحياة، وبرادات الشهداء. واسقط في يد الاطباء وظللت المستشفى غمامة الموت.

وفجأة وصل مهندس المعلوماتية في المستشفى احمد.خ. من قرية تبعد عن المستشفى قرابة العشرين كيلومتراً. وبعد ان انهالت عليه عبارات التأنيب لمخاطرته بنفسه والمجيء في ظل هذه الظروف (وخصوصاً ان سيارة العمل التي يأتي بها من نوع "الرابيد" وكان هذا النوع مستهدفاً بشكل اخص عن كل السيارات لقدرته على حمل الصواريخ). سألهم عن سبب عتمة المستشفى فاخبروه، فجن جنونه، وسألهم عن سبب عدم وصول موزع المازوت المعتاد، فاخبروه ان الصهاريج ومحطات الوقود تم استهدافها، وان الموزع اتصل بهم معتذراً عن الحضور لان الطائرات استهدفت الحي الذي يسكن فيه واخطأت المحطة باعجوبة، واخبرهم انه قد جهز صهريج مازوت يكفى حاجة المستشفى لعشرة ايام، وسيحضره فور توقف القصف.
اخذ المهندس عنوان الموزع وذهب اليه على الفور ويقول عن رحلته ساخراً : كانت رحلة ممتعة للغاية، مروج خضراء، وشلالات مياه، وبحيرات تسبح الخالق. الى ان وصلت الى المحطة وركبت الصهريج وعدت به الى المستشفى، لافاجىء انهم كتبوا نعي وكان يتأهبون لنشره.

ابو محمد... سلمت يداك.

ربنا ينتقم منك يالي في بالي! شرفهن اولى بالحفظ ودق جرس الانذار او ...

علماء ورثة انبياء ! عمر المختار !


ورثت من رسول الله (ص) صدق الموقف، وقرنت القول بالعمل. في مقدمة الصفوف كنت وقلت: اتبعوني. وورثة الشياطين يرجفون في المدينة، ويقولون مالايفعلون، ويشترون بكلام الله ثمناً قليلاً.

رضى الله عنك يااسد الصحراء، ورزقنا امثالك، وحمى الامة من شر سماسرة الدم.

اهل البحرين : من اي معدن صنع هذا الشعب!


يذكر الاستاذ محمد حسنين هيكل، عن مرحلة تأميم قناة السويس، ان سياسي بريطاني (سلوين لويد) تعرض للرجم بالحجارة في المظاهرات البحرينية التي خرجت ضد السياسة البريطانية ودعماً لمصر وعبدالناصر.

ومنذ ذلك الحين والى الآن، لا اذكر حدثاً وقع في ديار العرب والمسلمين، لم يخرج اهل البحرين لدعمه ونصرته والشد على يده.

وفي حرب تموز كان اهل البحرين شركاء في المقاومة وشركاء في الحرب وشركاء في النصر. وعندما نذكر الشهادة والشهداء، نقف لشهدائهم بكل اجلال واحترام ... نصروا الامة بدمائهم وارتفعوا الى خالقهم يحملون احجاراً رجموا بها سفارة الدجال الامريكي .

من مطاردة البريطانيين بالحجارة سنة 1958 الى رجم الامريكان بالحجارة في 2006 ... معدن اهل البحرين اثمن من الذهب.

الهنود الحمر يزورون الشهداء ! وفقهاء السؤ يقتلونهم مجدداَ

تصل الشخصيات الانسانية من كل مكان الى عرين المقاومة، لترى بعينها بيئة المقاومة التي هزمت العاتية اسرائيل وكفيلتها امريكا، ويستمر فقهاء السؤ في تمزيق الامة الى مذاهب وطوائف ... وقوميات!!! لم يعد مستهجناً في زمن العجائب ان يحاضر الاسلامي في خطر القوميات المسلمة على اسلامه البدوي، الصبر من عندك يارب.
يختصر«روبرت كستيليو» حكاية سكان أميركا الأصليين. مقاتل في صفوف حركة الهنود الحمر. معتقل سياسي لمدة 14 عاماً، ومناضل من أجل حق شعبه بالحرية. كستيليو في لبنان ليبرهن أن ما يجري في فلسطين يشبه ما حصل قبل قرون في «ماشيكا» التي أصبحت اليوم ... أميركا.


يقارن «كستيليو» بين ما حدث لحماس وحزب الله في لبنان وفلسطين، وما حدث لقبيلته «تشيراكاوا»، التي رفضت توقيع أي معاهدة سلام مع البيض. «لقد اتهمونا بأننا وحوش ومتخلّفون وهمجيّون، تماماً كما يتهمون اليوم حماس وحزب الله بأنهما إرهابيّان لأنهما يرفضان إجراء مفاوضات سلمية مع إسرائيل».يتساءل «كستيليو» عن المصلحة في توقيع معاهدة سلام ما دامت ستنقض في أي وقت؟ .


جال «كستيليو» في كل لبنان، وزار قانا ووادي الحجير وبوابة فاطمة. وعن هذه الجولة يقول: «لقد رأيت بنفسي كيف يتعاطى الناس مع ظاهرة حزب الله، وكيف يؤذن الشيخ في جامع جبيل، وبقربه يرن جرس الكنيسة. الصورة النمطية في أميركا مختلفة تماماً عما رأيت». ويضيف: «تأثرت من شدة القسوة التي تعرض لها الشعب اللبناني جراء عدوان إسرائيل في تموز 2006. لقد كان هذا العدوان نموذجاً صارخاً عن استخدام القوة المفرطة وغير المبرّرة. أدين هذه الحرب، وأدين أيضاً حكومة بلادي، التي دعمت وموّلت وقدّمت المساعدات العسكرية إلى إسرائيل، وغطت المجازر والجرائم التي حدثت».




17 أكتوبر، 2008

من ثمارهم تعرفونهم!



أقدم شاب عمره "23" عاما ويدعى طاهر عبدالله درهم يدرس في مركز المنار العلمي الديني الذي يتبع إحدى الجماعات السلفية المتشددة في مدينة تعز على قتل المجني عليه عبده احمد داؤود حارس المدرسة ظلماً وعدواناً بذريعة أنه رأى الرسول عليه الصلاة والسلام في المنام وهو يأمره بقتل الحارس!!؟

وكشف القاتل النقاب أمام المحققين عن أنه سعى لإستشارة عدد ممن اسماهم (العلماء) حول رؤيا النبي في منامه ، فانهالوا عليه بسيل من الفتاوى والاخباريات والروايات التي تقول نقلاً عن كتب الحديث " أن من رأى الرسول في المنام فقد رآه وسمعه حقا"ً، ومن واجبه تنفيذ ما يأمر به أو ينهى عنه الرسول، مشيراً إلى أنه لم يخبرهم بمضمون الرؤيا، لكنه ذهب إليهم قاصداً الاستدلال بما اسماه علمهم " الشرعي" حتى يكون على بينة من أمره، فأفتوه بأحاديث تزعم بأن من واجب الذي يشرفه الرسول برؤيته في المنام أن يأخذ بما يأتيه، فيفوز بشفاعته يوم القيامة!










سياسة عربية من طراز رفيع! القرضاوي ضحية زائر الليل الاسرائيلي


في الفقرة السابقة يحذر الاستاذ هيكل من زوار صهاينة يحرضون الزعماء العرب على ايران، وتأثر قيادات عربية بهذا التحريض. الجديد في الموضوع ان الشيخ القرضاوي الذي شن حملة مفاجئة وغير مفهومة على المذهب الشيعي، يبرر حملته بالقول على ذمة موقع اليوم السابع :(مما دفع الشيخ القرضاوى لإصدار بيان قال فيه "الخطر فى نشر التشيع أن وراءه دولة لها أهدافها الإستراتيجية، وهى تسعى إلى توظيف الدين والمذهب لتحقيق أهداف التوسع ومد مناطق النفوذ، حيث تصبح الأقليات التى تأسَّست عبر السنين أذرعًا وقواعد إيرانية فاعلة لتوتير العلاقات بين العرب وإيران، وصالحة لخدمة إستراتيجية التوسع القومى لإيران".)!!!.

كان الشيخ بالامس خائفاً على كتاب الله واصحاب النبي (ص) وزوجاته، واليوم يعلن السبب ... التوسع القومي الايراني!!!!.
تحديث : يأتي الاسرائيلي ويوسوس في صدر الحاكم فيستدعى الحاكم حاشيته ويوسوس في صدورهم ...ويخرج هؤلاء للوسوسة في آذان الناس وصدورهم.
ملاحظة : راجع فقرة هيكل.

سياسة عربية من طراز رفيع ! هيكل يلمح لكيفية بدأ الحملات على ايران


يقول الاستاذ محمد حسنين هيكل ان عداء بعض الانظمة العربية لبعض الدول ليس عقلانياً ولا يعتمد على مفاهيم الامن القومي لتحديد العدو والصديق. ويأسف لان زائر اسرائيلي يصل العواصم العربية، ويقدم معلومات مفبركة للزعماء العرب حول ايران، فيكتفون بها ويشنون الحملات على اساسها!!!!!!!!!.

ويستغرب هذا العداء لايران من لحظة انتصار الثورة فيها. وهنا مقتطفات ورابط للموضوع على الجزيرة :

(لكن إحنا من أول خالص وبتأثيرات ليست عربية نحن واجهنا إيران بعداء لا لزوم له، الثورة الإيرانية يعني..

قل لي لماذا لم يحدث على سبيل المثال مصر طول وقت الثورة كان عندي علاقات مع الشاه ودخلته هنا في مصر وقلت كلام فارغ إنه هو إدّى البترول قال نجدنا ببترول 1973 لم يحدث لكنه نجد إسرائيل طول الوقت ببترول. طيب جاءت الثورة الإيرانية وجاءت الثورة الإسلامية ما الذي يدعوني أنه أنا أقطع علاقتي معها من أول يوم؟..أيوه في تجاوز من جانب إيران وحاصل لكن عايز أقول وهذا له عدة درجات، الحاجة الأولانية دولة موجودة في الإقليم ولها حق التدخل إذا استطاعت إذا وجدت الفرصة لأن السياسة الدولية للدول ما هياش عملية أدب ما هياش تفضل أنت قبلي لا والله تفضل أنت، مش كده. السياسة الدولية هي من يستطيع وبماذا يستطيع وهل يقدر أن يخليه طبيعيا ولا لا. ...كمية ما سمعته في القاهرة من موفدين إسرائيليين، اللي قالوه للرؤساء العرب واللي قالوه هنا للسياسيين المصريين على إيران وكمية المعلومات والتقارير.. يا أخي لما يجي لك حاجة منقولة من إسرائيل تحرى فيها لأن أبسط حاجة فيها أنه والله دي مشبوهة، ملونة بمصالح إسرائيل، لكن إحنا سمعنا كثيرا جدا، كل الدول العربية سمعت أشياء عن أمنها تهدده إيران جاي لنا من إسرائيل..).

16 أكتوبر، 2008

سياسة عربية من طراز رفيع ! السادات !

قائد ملحمة اقتحام خط برليف الفريق سعد الشاذلي يتحدث في (مذكرات حرب اكتوبر) عن الخبث الاجرامي الذي يحكم علاقة الزعامات العربية، بتكليف من الرئيس السادات تم وضع خرائط وهمية لعملية عسكرية لا يستطيع الجيش المصري تنفيذها نظراً لغياب المعدات الملائمة بهدف خديعة الرئيس الاسد !!.

سياسة عربية من طراز رفيع! لا سقف للجنون

على ذمة فيلم وثائقي (العالم كمايراه بوش) يقول سياسي امريكي انه تحدث الى رئيس وزراء اردني سابق على العشاء وقال له : ماذا لو لم نعثر على اسلحة الدمار ؟ فقال : من الافضل لكم ان تلفقوا وجودها !!!!.

15 أكتوبر، 2008

ابوحسن ح. : استشهادي رغيف الفقراء.


ابوحسن ح. في الستينات من العمر، يعمل في مجال توزيع الطحين على الافران. عندما باشرت اسرائيل تقطيع مفاصل الطرقات، اجبر على اخذ اجازة، وعندما بدأ العدو باستهداف كل مايتحرك على الطرقات، اصبح اسير داره. ولكن الاتصالات من الافران بدأت تنهمر عليه بعد مرور اسابيع على الحصار، تسأله عن الطحين وترجوه ان يحاول تأمينه باي طريقة، والناس بدأت بالحضور الى منزله تسأله عن الطحين لخبزه في افرانهم المنزلية.
بعد ليلة ليلاء عامرة بالقصف وزعيق الطائرات وزلزلة المنازل بصواريح من زنة طن، نهض ابوحسن مستفزاًَ يكز على اسنانه، وارتدى ملابسه وودع زوجته وخرج صاماً اذنيه عن سماع اي نصيحة، امتطى شاحنته الضخمة (ست عجلات) وقادها بين الحفر وبقايا الجسور والصواريخ غير المنفجرة وهو يتمتم بالشهادتين بدون انقطاع.
وبعد ست ساعات من التوقف والتسلق والانحدار والاختباء حتى يهدأ الطيران او تتوقف الغارات، عاد ابوحسن الى داره وقد ملء افران منطقة عدد سكانها مايقارب المائة الف انسان بطحين يكفى لايام. ومن يومها لم تهدأ شاحنته عن العمل. سلام ابوحسن، هكذا الرجال والا ... فلا.

هشام م. : سيارة مالذ وطاب .




اثناء حرب تموز 2006، كان الفلسطينيون في لبنان يعلنون جهوزيتهم في حال طلب حزب الله منهم المشاركة، او في حالة وصول القوات الغازية الى مخيماتهم.
ولكنهم في الحقيقة كانوا ينكتون على الاسرائيليين بالقول: ياعمي الضرب بالميت حرام !!! . او بالقول : اسرائيل عم تحرقلى قلبي بركى منتوسط مع السيد نصرالله يخفف ضرب شوى. وهكذا دواليك..
هشام م . فلسطيني، لا يطيق الجلوس، ويموت اذا حدثت حرب مع اسرائيل ولم يكن له فيها نصيب. كان يعمل في ايام السلم على سيارة من نوع فان في مجال التوزيع، فافرغها من بضاعتها وقادها باتجاه احد مراكز الحزب وهناك اصر على ملئها بما قد تحتاج اليه نقاط المواجهة الامامية، ولم تفلح معه اي عبارة من عبارات : والله ماشي الحال، وكل مايحتاجه الشباب موجود. او من شاكلة : في خطر كبير عليك لانو اسرائيل عم تستهدف حتى البيسكلات (الدراجة الهوائية) على الطرقات. رضخ المسؤولين لالحاحه واعطوه ماطلب، ولكنه لم ينسى ان يضيف الخبز الساخن وبعض الطيبات الى حمولته، الامر الذي لاقي ترحيباً واسعاً على الجبهة.
ياهشام، الشباب اشتاقوا اليك واشتاقوا لسيارتك، ويقولون انهم يعرفون العناد بكل اوصافه واشكاله ولكن عنادك ليس له مثيل.

12 أكتوبر، 2008

التشيع والتسنن: خرافات واوهام وعروش واوغاد


كان يامكان في قديم الزمان، ولا يحلى الكلام الا بالصلاة على النبي وآله الكرام ...
بعث الله نبياً ليخرج امته من الظلمات الى النور (وقفة ضرورية) لان المصطلحات في هذه العصر اصبحت مطاطة لدرجة انك تستطيع شتم انسان بالقول : روح يابن المعارضة !! وبامكانه ان يرد عليك بشتيمة من طراز : اتنيل اسكت وانت شبه حسنى كده !!.
الظلمات : وتشمل كل الجرائم التى حرمها الله بحق الانسان كفرد وبحق الافراد كجماعة وبحق المحيط الحيوي الذي يعيشون فيه. مثلاً : ان تقتل نفسك هذا من الظلمات الخاصة بالافراد. ان تسمح بالاحتكار والتلاعب بارزاق الناس هذا من الظلمات التي تصيب المجتمع ككل. ان تقرر اقامة مصنع يلوث البيئة هذا من الظلمات التي تصيب البيئة فتعم بضررها الكرة الارضية برمتها .
النور : هو كل ماخلق الله من خير وجمال واحسان للفرد والمجتمع والبيئة. ان تصدق في حديثك ونقلك هذا من النور، ان تشبع جائعاً او تحمى خائفاً هذا من النور، ان ترفع حجراً من طريق الناس كي لا يتعثر به احد هذا من النور.
لماذا هذا الشرح ؟ لاننا نتوهم ظلمات اخرى ونور آخر ونريد ان نقاتل باسم الله المستضعفين من عباده، كرمى لعين الدجال الامريكي ومن قبله كرمى لعين الوسواس الخناس الذي يوسوس في صدور الناس.
المهم، بعد مسيرة اربعين سنة من الصدق والنزاهة ومحاسن الاخلاق، وقف الرسول الاعظم (ص) يخاطب قومه، فقال بما معناه، لو اخبرتكم انكم ستتعرضون لغزو هل تصدقونني ؟ قالوا جميعا نعم انت الصادق الامين. قال انا رسول الله اليكم وهذه رسالته، فنبذه اقرب الناس اليه وكذبه من شهد بصدقه، وكان اشد الناس عليه عمه ابولهب وزوجته (انتبه لزوجته جيداً) واحرص الناس عليه عمه ابوطالب وزوجته (انتبه لزوجته)، لدرجة انه كان يقوم ليلاً ويبدل مكان نوم الرسول الاكرم ويضع احد بنيه مكانه حتى اذا قصده احدهم بسؤ، يكون قد افتداه بفلذة كبده.
وجاءت القوة و الفتح بعد مرور سنوات طويلة على الدعوة التي قال عنها الرسول الاعظم انها كانت عبارة عن ايذاء مستمر لم يتعرض له نبي من قبل، حتى سيدنا ايوب عليه السلام لم يتعرض للاذى كما تعرض له النبي الكريم .
الآن،
وفي لحظة كانت تشبه يوم القيامة عرجت روح النبي (صلى الله عليه وآله) الى بارئها، فانشغل بنو هاشم بمصابهم، واجتمع بعض اصحاب الناس ورؤوس العشائر من المهاجرين والانصار في سقيفة بني ساعدة، وبعد مشاورات حامية وصلت حد السب والتهديد وخروج بعض السيوف من اغمادها.. انتهى النقاش الى تحديد خلافة الرسول الاعظم وتحديد ابو بكر كخليفة لرسول الله.
هنا وقع الخلاف، الامام علي وبنو هاشم ومن معهم من اصحاب الرسول من امثال سلمان الفارسي وابوذر الغفاري والمقداد بن الاسود الكندي وغيرهم، رفضوا (لاحظ كلمة رفضوا يرفض رفضا ورافضية وتأمل) بيعة ابي بكر واعتصموا بدار الامام علي ينددون بما حدث ويدعون من استعجل في اقرار الامر قبل التشاور مع اهل البيت (ع) الى العودة عن خطأهم.
وبعد ان استحل اهل السلطة حرمة دار الزهراء وهددوا بحرقها واقتحموا بابها، كان امام الامام علي خيارين: ان يقاتلهم بمن حضر وهذا لا يكفى لحسم الموقف او ان يبايع مشترطاً سلامة امور المسلمين، وهذا ماحدث. وخصوصاً ان القوم وضمن محاججتهم للامام علي قالوا ان القبائل لا تقبل ان يتولى زمامها من قتل سادتها والاسلام جديد في النفوس فانتظر حتى تهدأ نفوسهم ، وابوبكر مسن ويمكن ان يعود الحق لاهله بعد وفاته.
الى هنا اصبح لدينا وضع كلاسيكي يمكن ان نشاهده في اي بلد:
سلطة ومعارضة ومن لايكترثون بمن حكمهم.
السلطة ترسى دعائم سلطتها بكل ماتستطيع من خلال ادواتها، والمعارضة تنتقدها وتنازعها الشرعية وتقف عند حد عدم وصول الامور الى حد سقوط السقف على الجميع، ومن لايكترثون يقتربون من السلطة عندما تصلح اوضاعهم، والى المعارضة عندما تسؤ.
ولم تظهر (على نطاق واسع) اي مصطلحات تفرق المسلمين، واستمر الوضع على ماهو عليه الى ان قام الامام علي بالامر وخرج عليه معاوية، فصارت الناس تقول : شيعة الامام علي وشيعة معاوية.
وانتهت الحرب الى اغتيال الامام علي، وشراء معاوية لذمم قادة جيش الامام الحسن، واستتب الامر لبنى امية وسحقت المعارضة (الرافضة!!) تماماً.
الى الآن، هناك مدرسة فقهية واحدة اسمها مدرسة اهل البيت وزعيمها محمد بن عبدالله (ص) وهذه المدرسة لا تقر بالشرعية لمن بغى على ولي الامر الشرعي، وتماما كما يحدث الآن خرج الاصفر الرنان (اليوم اصبح لونه اخضر) واشترى لمعاوية ولمن جاء من نسله احاديث منسوبة للنبي (ص) تبرر له الخروج على الامام علي وسبه وشتمه على المنابر طوال عقود من الزمن، حتى جاء عمر بن عبدالعزيز وابطلها .
الآن، وبعد مرور مئات من السنين تعبد فيها المسلمون لربهم واتبعوا شريعته، جاء من يقول مذهب الدولة هو كذا، وعمموا على الاقطار الاسلامية بطلان ماعداه، يعنى تخيل السيد معمر القذافي يقول : الطواف حول الكعبة جائز لكل الناس ومنهم اليهودي والمسيحي والوثني (وهم على كل حال لا يرغبون بالطواف حولها ولا يؤمنون بقدسيتها) ومن يمنعهم عن ذلك كافر( يعنى مهدور دمه وماله وعرضه وعرض من يتشدد له) فخرج لمعارضته كل من لا تصل يد الرئيس القذافي اليه في مصر والسعودية، ولم يتجرأ فقيه او مؤسسة دينية داخل ليبيا ان تتقدم بالتماس ان ينظر السيد القذافي في كتاب الله ويرى ان مايقوله اجتهاد في غير محله، وهبل لا يشكر عليه.
الان تخيل نفس الوضع ولكن مع يد قذافي ذلك الزمان وهي تصل الى كل الاقطار وبامكانه ان يقف على شرفة قصره ويقول للغمامة : شرقي وغربي لابد ان يرجع خراجك الي.
المهم، جاء من بعد الحاكم الاول الذي فرض المذهب الاول، حاكم ثاني فرض مذهباً ثانياً، فبقى المذهب الاول محصوراً بمن تمسك به وانتشر المذهب السلطاني الثاني انتشار النار في الهشير. واتى حاكم ثالث وحاكم رابع واصبح للمسلمين التابعين للسلطة اربع مذاهب يستطيعون ان يتعبدوا بها. وللمعارضة مذهب واحد انشق عنه مذاهب تعتبر قتال السلطة واجب بغض النظر عن اي ظرف واي امكانية.
صرنا كده بالصلاة على الحبيب محمد (ص) دستة مذاهب او دستتين موزعين على السلطات (بعد ظهور الخلافة الاموية في الاندلس والعباسية في بغداد والفاطمية في مصر) والمعارضة المنتشرة في ارجاء العالم الاسلامي.
طيب دعونا ننظر لوضع دولة مثل تونس، يحرم ولي الامر فيها الحجاب وتعدد الزوجات وسلفه بالامس الغى صيام شهر رمضان لانه يعطل الانتاج، ويكفى ان يفتح احدهم فمه ليجد نفسه في السجن بجريمة التخابر الخارجي او باي جريمة اخرى.
او دولة مثل ليبيا، تحكم بالكتاب الاخضر، وبشريعة الطريق الثالث الذي اخترعته عبقرية الرئيس القذافي. ويتهم من يخرج عليه بانه من الكلاب الضالة ومن الخوارج ومن العملاء .
او ... او ... الى آخره. يعنى مثلاً في مصر المحروسة، حركة كفاية اختراع امريكي، الاخوان يتبعون لايران او لبريطانيا بحسب هوى الكاتب، واليسار ملحد وعميل سابق للاتحاد السوفياتي، والى آخره ..
الامر يتعلق بسلطة تحكم من خلال اظهار القائمين على الحكم كاولياء صالحين، والمعارضة اخوان شياطين، وتمر السنوات ويتحول الكذب المكتوب الى تراث مقدس لا يجوز انتقاده.
يامواطنين، يامستضعفين، يامظلومين، الخلاف على التشيع والتسنن لادخل له بكل انسان من رتبة مواطن فمافوق حتى رأس الهرم الذي يحدد عقيدة الدولة ويقرر ديانتها، هو خلاف على السلطة، يريدها البعض ليحكم بما انزل الله ويريدها آخرون للتحكم بعباد الله !!!.
الآن، من يريد ان يتبرع بحفلة الشتائم والاتهامات، سأوفر عليه بعض الجهد وسأزوده ببعض الذخيرة :
معظم الشيعة يكرهون ابو بكر وعمر وعثمان وعائشة وكل من شاركهم في الانقلاب على الامام علي، ويقولون ان لهم مع هؤلاء وقفة يوم القيامة، فان كنا على الحق سيفعل الله بهم مايشاء، وان كانوا على الحق سيفعل الله بنا مايشاء. ولكنهم لا يكفرون من ينطق بالشهادتين ولا يجيزون اذية انسان بغض النظر عن دينه لا بلسان ولا بسنان، وينقلون عن احد ائمتهم انه كان يسير مع صديق له في الشارع فلاحظ انه يتلفت وراءه كثيراً وسأله عن السبب فقال : عبدي فلان ابن الفاعلة امرته ان يسير خلفي ولا ادرى الى اين ذهب. فقال الامام : ياسبحان الله اتقذف امه (يعنى تتهمها بالزني) فقال: يابن بنت رسول الله ... عبدي وثني لا دين له. قال: وان، ان لكل امة نكاح خاص بها تطيب به انسابهم. هذا فراق بيني وبينك. ولم يشاهد الامام بعدها مع هذا الشخص ابداً.
والشيعة ككل طوائف المسلمين ليسوا من الملائكة المنزهين عن كل عيب. فيهم العالم والجاهل، والمؤمن والعاصي، والعارف والاادري، واللطيف والغليظ، والمحترم والسفيه، والمجاهد والعميل.
والشيعة ينتظرون حدثين بارزين، ظهور الامام المهدي (ع) وان يحسم بظهوره الخلاف بين المسلمين ويجمعهم على صراط الله المستقيم، وسيكون لحركته كارهون من المحسوبين على الشيعة والمحسوبين على السنة، ولكن فقراء الارض والمستضعفين فيها سيكونون انصاره واعوانه وسيفرحون بظهوره ويعيشون في عهده كل السعادة التي ارادها الله لعباده.
والحدث الثاني نزول المسيح (ع) من السماء وهدايته للمسيحين واليهود الى حقيقة كونه عبداً لله ورسوله وانه وامه المقدسة مريم يتشرفان بعبوديتهما لله، وسيكون لنزوله وخطابه اعمق الاثر وسيعم التوحيد ببركة الامام المهدي والسيد المسيح كل الكرة الارضية.
وبانتظار هذين الحدثين، يعيش اتباع هذا المذهب كاخوانهم من بقية المذاهب، يدافعون عن بلاد المسلمين اذا تعرضت للاعتداء، ويصبرون على ظلم الحكام، ويصلون ويحجون ويزكون ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر، ويسعون الى تنقية صفوفهم من العملاء والمفسدين ومشعلي الفتن واتباع الاصفر الرنان.
وهم على ماهم عليه منذ صدر الاسلام، لم يظهر لهم اي جديد في القرن العشرين، يبرر هذا الغيظ منهم من قبل جبابرة الارض والمفسدين فيها، سوى رفضهم للاستعمار الفرنسى في لبنان وسوريا وانحيازهم الى الملك فيصل (السني) فانتقم منهم الفرنسيون وقتلوا قيادتهم وعلمائهم واحرقوا ديارهم ونهبوها. ورفضوا الانصياع للاستعمار البريطاني وانحازوا الى دولة الخلافة العثمانية(السنية) في العراق، فانتقم منهم البريطانيون وقتلوا قادتهم وعلماءهم وافقروهم وابعدوهم عن حكم بلد هم اغلبية فيه طوال سبعة عقود او اكثر. ورفضوا عمالة ملك ايران المحسوب عليهم وانحيازه لاسرائيل عدوة الدول العربية (السنية) فخرجوا عليه بالقبضات العارية واللحم الحي وسقط منهم في ليلة واحد مايقارب الثلاثين الف شهيد (ليلة الخامس عشر من شهر خرداد) حتى اسقطوه واخرجوه ذليلاً.
وماان شاهدت التيجان المرتبطة بامريكا مصير شاه ايران، حتى وضعت مالها وحالها واعلامها وذمم وعمائم واقلام من اشترتهم من كافة المذاهب في خدمة النيل من هؤلاء كرمى لعين امريكا واسرائيل لا كرمى لعين بلدانها، لان الشيعي الذي يستشهد في لبنان والسني الذي يستشهد في فلسطين والشيعي والسني اللذان يستشهدان في العراق، يؤجلون وصول الكأس المرة الى اهلنا في الخليج وبلاد الشام ومصر والسودان وايران والمغرب العربي.
والمطلوب الآن ان يفتح كل واحد منا قلبه وعقله وعينيه، وان يتشيع من يريد وان يتسنن من يريد، ولنتنافس على البر والتقوى وليكن اكرمنا عند الله واحبنا اليه انفعنا لعباده. وان لانردد مايقوله عدو عن عدوه، اذا اردت ان تعرف محاسن زوجتك هل تسأل ضرتها ؟!.ولو وضع السفهاء مليارات الدولارات التي تصرف على الحقد والفتنة في خدمة المستضعفين، لما وجدنا شيخاً قطرياً بقامة القرضاوي ومكانته وتاريخه، يتحدث عن تشيع عشرة او عشرين من المصريين، ويهمل الحديث عن حاجات مليون ونصف مليون طفلة وطفل مصري مشردين في الشوارع لا ناصر لهم الا الله .
ملاحظة هامة ومفصلية : هل سمعت بخطر التشيع قبل ان تهدد الصورتين المنشورتين امريكا واسرائيل ؟.

9 أكتوبر، 2008

الطريق نحو ديانة لا ادري


عندما تزايدت سطوة الشركات المحتكرة للاعلام، وتحولت الى مصدر المعلومات الاول والوحيد للطبقات العاملة في الغرب، تحولت فلسفة اللاادرية المتعلقة باثبات او نفى المغيبات، الى ديانة تمتد الى كافة وجوه الحياة وانتشرت بمعدلات سرطانية. ولان كان الاعتذار بقلة المعلومات سبباً في جهل من سبقنا، فعذر معاصرينا هو كثافة المعلومات وتنوعها !!!.
تخيل رجلاً لم يكمل تعليمه الثانوي، يعود من عمله المضني في افران صهر المعادن، يجلس امام التلفاز وهو يلتهم قطعة طعام جاهزة، ثم تعرض عليه نظرية النشؤ والارتقاء !! على يمين شاشته بروفيسور موقن بان نظرية داروين تفسير كافي ووافي لتفسير وجود الانسان على الارض، ويسوق عشرات الادلة على ان هناك حلقة مفقودة نتج عنها الانسان والقرد بفعل عدة عوامل. وعلى يسار الشاشة بروفيسور في نفس الاختصاص لا يحمل تفسيراً لموضوع المناظرة ولكنه متمكن في نقد نظرية النشؤ والارتقاء ويسوق عشرا
ت الادلة على بطلانها. وبقدر مااستعان الاول على تأكيد حقيقة مايقول بصور واكتشافات وتفسيرات، استعان الثاني بنفس المقدار من الصور والاكتشافات المضادة والتفسيرات المناقضة ليخلص الى نقد مااكده زميله !!.
وانهى مقدم البرنامج المناظرة بالقول : سمعتم من يؤكد ان الوجود البشري على الارض هو مسار تطور لجد اعلى (الحلقة المفقودة) يجمع بالنسب مابين القرد والانسان، وسمعتم من يقول ان هذه النظرية محض هراء ناتج عن ضعف ادوات التحليل ايام اطلاق هذه النظرية، وانتم الحكم .. طاب مساؤكم !!!.
تجشأ صاحبنا واغمض عينيه تعباً ونام.
الآن تخيل صاحبنا نفسه، يستيقظ على خبر عاجل ويشاهد مشدوهاً طائرات عملاقة تدخل في ابراج اسمنتية وتحيلها غباراً، وعلى يمين المشهد ويساره الآف الناس تفر من المكان مذعورة خائفة ... ثم يصبح المشهد غريباً تحدد السلطات من قام بالعمل وتنشر اسماءاً وصوراً للفاعلين، وتعلن عن العثور على جواز سفر احد المتهمين بين انقاض البرجين، ووصية آخر ومتعلقاته في سيارة تركت بالمطار. وتفاصيل .. وتفاصيل .. وصاحبنا يمضغ طعامه الجاهز وعيناه لا تفارقان التلفاز.

الى هنا هو يعرف ماحدث، موقن من حدوثه، قطع شكه باليقين عندما اعترف الفاعلون بانفسهم وبتسجيلات رآها بنفسه.
بعد سنوات على الحادث يشاهد صحافي متحمس يسفه كل مارآه بنفسه، ويقول ان العلم يجزم ويقطع بعجز طائرات مصنوعة من الالمونيوم على اختراق الاسمنت والفولاذ ناهيك عن تحويلها الى غبار. وان اختطاف وتغيير مسار طائرات عملاقة وقيادتها فوق اماكن حساسة امر مستحيل، وان معرفة من قام بهذا العمل استنادا الى جواز سفر نجا باعجوبة من جهنم البرجين، ورسالة في سيارة مهجورة امر في غاية السخف .
صاحبنا الواثق مما رآه توقف عن المضغ، وبدأ يشك بصحة رؤيته ، ثم تحول الشك الى ظن بانه كان ضحية خدعة..
.. الم يكن بالامس يشاهد ساحراً يقطع حسناء الى نصفين ثم يعيدها كما كانت ؟.
الم يشاهد كوبرفيلد يخفى طائرة امام حشد من الناس ؟.
الم يشاهده يخترق سور الصين العظيم بلحمه وشحمه وينفذ من الجهة الاخرى بدون ان يترك اثراً في الجدار ؟. كلا ماهذا الهراء ماذا عن كل الناس التي شاهدت ماشاهده وحكمت بصحته؟ يعود الصحافي المتحمس ليقطع الشعرة التي تمسك بها: معظمهم مثلك لايملكون اختصاصاً يؤهلهم للحكم على صحة مايرونه من خدع تلفزيونية متقنة. ويكمل الصحافي معدداً عشرات الخبراء والمرموقين من اصحاب الاختصاصات الذين يقطعون بان ماحدث ليس الا خدعة ضخمة اعدت بعناية لتبرير خروج المحافظين الجدد الى "حرب جمع الغنائم" بعد انتهاء الحرب الباردة بدون استثمارها كما ينبغى من قبل المنتصر . !
اصيب صاحبنا بصداع، تمتم بشتيمة بذيئة قلب المحطة على توم اند جيري واسترخى في مقعده : من هو ال... الذي يمكنه معرفة هل حدث ماحدث او لم يحدث... لا ادري .. لا ادري !!.

الآن تخيل نفس النمط يعمم على كل مسارات الحياة وخذ هذه الفرضيات :
اذا علمت ان الطفل الرضيع فلان سيكبر ليقتل مليوناً من البشر ظلماً وعدواناً، هل تقتله لانقاذ المليون ؟.
اذا كان ثمن المقاومة تدمير اجزاء واسعة من الوطن، الا يعد الرضوخ للعدو امراً حكيماً ؟؟!.
ماالعيب في الكذب اذا كان طريقاً مضموناً لهداية الناس الى الحق الذي اؤمن به؟؟؟!!!.
وبطبيعة الحال من الضروري والملح والجوهري ان لاتكون حرية الاعلام صالحة الا في مجال توجيه السفسطة الاغريقية واحدث تقنيات الدعاية النفسية والعقلية على من لايفك الحرف، وانصاف المتعلمين (وانا منهم) والمشغولين بمطاردة الرغيف من طابور الى آخر.
عندما نقول في مجال المتفجرات : الخطأ الاول هو الخطأ الاخير، نعنى انك اذا اخطئت لن تبقى حياً لترتكب خطأ آخر.
ونقول ايضاً : الجهل بالمتفجرات خير من نصف العلم بها .. لان الجهل سيدفعك لعدم المغامرة بماقد يقتلك، ونصف العلم قد يجرئك على ذلك.
هذا في مجال قد يهلك فيه من يخطأ بمفرده، فما رأيك بمن تعلم الابجدية بالامس ويأتي اليوم ليعبث في مزيج من الاديان والمذاهب والقوميات تشكل مانطلق عليه منطقة الشرق الاوسط، ثم يتخذ لنفسه مذهباً ناجياً ويرسل بالملايين المتبقية من امته الى جهنم مستحلاً دمائهم واعراضهم واموالهم، لانه قرأ حديثاً لزيد وتفسيراً لعمرو وظن انه بذاك اصبح فقيه الامة ووحيدها علماً وفهماً وفقهاً.
واذا دعوته للتواضع احالك على فلان وفلان ممن يوافقونه الرأي !! وكأن الامة اختزلت بفقيه السلطان هذا او بمهرج البلاط ذاك !!!.

عندما مررت في احد الشوارع الساحلية في بلد عربي شاهدت اعلاناً يقول " يوجد لدينا دود اسباني حي " ، سألت عن المراد بالدود وفيما يستخدم، فاخبرني مرافقي انه دود الارض ويستخدم لصيد السمك بالصنارة. فسألته باستنكار : ولا يأكل السمك الا هذا الصنف المستورد!!! الا يوجد لديكم دود محلي؟؟؟ فاحمر وجهه وسكت خجلاً.

اسف ياصديقى لانى احرجتك، لان بلغت السفاهة في وطنك حد استيراد الدود حياً من اسبانيا، فلقد بلغت السفاهة في اوطان اخرى حد استيراد ديانة "لاادري" وتقنيات نشرها ايضاً.

8 أكتوبر، 2008

افتح عينيك جيداً وانت تقرأني

سأكتب اشياء عرفتها بحكم موقعي ودوري، وهذا ماانا متأكد منه، شريك فيه، ولا دليل لي عليه !! والعهدة فيه على روايتي، وانت تجهل من اكون، فافتح عينيك ولا تغفر لي كذبة مرت في هذا القسم.
ساكتب اشياء سمعتها من اشخاص اثق بصدقهم، افتح عينيك جيداً، قد تكون ثقتي في غير محلها، وارجوك ان تصحح لي اي خطأ يرد في هذا القسم.
سأكتب عن مالا تطاله يدي، ولم اره بعيني او اسمعه باذني، ولكني ادركته بعقلي، مابين سطور ماكتب وهمسات مانشر. افتح عينيك جيداً، هذا القسم خاضع لسلامة قواي العقلية وقدرتي على التحليل، وقد اكون لا اتمتع باي منهما!!!.
هل شاهدت مجنوناً يقر بجنونه؟ او غبياً يعترف بغباءه؟.

لماذا وكيف تقرأ التاريخ !

اقرأ التاريخ لتعرف من انت، ومن الآخر. ولماذا وصلت الى حالتك الراهنة، وكيف وصل الآخر. اقرأ التاريخ لتعرف كيف تأخذ من ماضيك لحاضرك اساس بناء مستقبلك.
وانتبه، ماتقرأه وتستحسنه، انت شريك فيه. اذا اعجبتك جريمة اوصلت احدهم للحكم، انت شريك فيها. ولا عبرة للفاصل الزمني بينك وبينها، انت مجرم بالنية فاتتك الامكانية !. واذا اعجبك عمل من اعمال البطولة والشرف انت شريك فيه، انت خير بالنية فاتتك الامكانية.
اقرأ بتجرد ولا تسقط ماتقرأه على نفسك، قد تكون بخيلاً فلن تصدق ان حاتم ذبح حصانه الاثير الى قلبه واطعم ضيوفه، وجلس قرب النار يتضور جوعاً لان نفسه ابت ان تأكل عزيزها. وقد تكون شهماً فلن تصدق ان يهوذا التلميذ باع المعلم (ع) بثلاثين من الفضة. وقد تكون متديناً ولن تصدق ان الهرم فلان باع آخرته بدنياه، وقد تكون ملحداً فلن تصدق ان الايمان قد يدفع فئة من الناس لبذل ارواحها وفلذات اكبادها في سبيل معتقدها.
اقرأ التاريخ بتجرد، ولا تسقط معتقداتك الشخصية على ماتقرأه من حوادث وقضايا.
انظر للكاتب ومحيطه وزمانه والسلطة التي كانت تحكمه، وتأكد من نمط كتابته، هل ترضى سلطان زمانه او تغضبه. وانظر الى موقعه في ظل الاحداث هل هو مع السلطة او مع المعارضة او يكتب مايرى ولا يعلق.
عندما تقرأ التاريخ، افتح عينيك جيداً.
فالمتمرد، المخرب، المتآمر،الكافر، في حال هزيمته. قد يصبح الثائر، المصلح، القائد، حامي حمى الدين في حال انتصاره.

التأريخ ماله وماعليه !

التأريخ، هو تدوين ماحدث على يد معاصريه. شاركوا في احداثه، او كانوا شهودا عليه، او سمعوا به ممن شاهده او شارك به. والتأريخ هو عملية انسانية لها ماللانسان من حسنات وماعليه من سيئات.
فالمؤرخ قد يكذب او ينسى او يحور الوقائع نتيجة اساءتها الى قوميته او دينه او حزبه السياسي. وقد يكتب مايملى عليه من سلطان زمانه، ويتلقى اجرة ماكتب. وقد يخدع بمن نقل له الاحداث لاعتقاده بصدقه.
التأريخ هو سجل الحوادث وذاكرة الامم ومنطلق الاعتبار بالخطأ الذي حدث كي لا يتكرر مجدداً. وهو على انواع : التأريخ بالصورة ويقدم للقاريء صور ماحدث ليبنى هو احكامه عليها. والتأريخ بالرأي وهو تقديم قصص حدثت من وجهة نظر كاتبها وفيها رأيه واعتقاده بالدافع لما حدث والوازع عن مالم يحدث.
اذا اردت ان تفهم التأريخ خذ بلدك على سبيل المثال، انظر للصورة التي يبنيها الحاكم عن نفسه، وانظر للصورة التي تقدمها المعارضة عنه، وانظر لسجل الوقائع المجردة، تعرف المراد من تعريفي هذا للتأريخ.