12 يونيو، 2009

من طرائف البلد الجميل بمقاومته!

نتيجة تهاوي شبكات التجسس الاسرائيلية في لبنان، بشكل متسارع وكثيف . اصبح من المألوف انطلاق الشائعات حول اي شخص يتم القاء القبض عليه لاي سبب على انه عميل .
ومنذ فترة بسيطة شاهد سكان احدى البنايات في منطقة تعشق المقاومة، جارهم مقيد ومعصب العينين ويقاد من قبل الشرطة، فتهامس بعضهم يستفسر من الشرطة ... هل هو عميل ؟!.
فرد الموقوف بعصبية : يااخوان الشرم .. طة اخبروهم اني تاجر مخدرات موش عميل !.

تحية من القلب لهذا التاجر على شهامته الوطنية، في عصر ترفع فيه الحريرية السياسية صور العميل زياد الحمصي في مواكب الابتهاج بالفوز في الانتخابات، ومكتوب تحت صورته اشرف الشرفاء.

ليست هناك تعليقات: