23 نوفمبر، 2008

اختطاف المدون محمد عادل ! إنما يحتاجُ للظلمِ الضعيف ..


ايها النظام السخيف والضعيف، اظهر قوتك على الحدود مع اسرائيل، فاعتقال محمد عادل لا يحتاج الى جيش واجهزة امن تعد بالملايين !!.

ايها النظام الغبي، محمد عادل واخوانه يحافظون على بقية السمعة المصرية التي لم تضيعها في سوق النخاسة، ولولاهم لظن العرب ان مصر ابتلعها البحر.

ايها النظام الفاسد والعاجز، مايفصل الناس عن الانفجار، هو التنفيس بالتظاهر وبالكلمة عن مكنونات الصدر، واذا تخطيت الحد، سترى بدل الكلام ...كلام من نوع آخر.

غزة تموت تحت حصاركم، والمناصرين لاهلها في سجونكم، ولقمة عيش الناس في كروشكم ... فالى متى تظنون ان الله سيمهلكم؟.

والى متى تتوهمون ان الشعب لن يثور عليكم؟.

وان المشانق لن تعرف طعم الرقاب السمينة... كما الفت طعم الرقاب النحيفة؟.

الحرية الآن...اوالثورة

فاختاروا، لا هداكم الله ... يامنتهكي حرمة خلقه.

ليست هناك تعليقات: