11 نوفمبر، 2008

مبروك! هدية اوباما لجمهوره العربي العريض!




تعيين مشتبه في تعامله مع الموساد الاسرائيلي، ومجند سابق في الجيش الاسرائيلي على الحدود اللبنانية - الفلسطينية، في منصب كبير موظفي البيت الابيض ( رئيس الحكومة الامريكية).




ملاحظة : الصورة المدنية لعمانوئيل، والعسكرية لفرق امريكية تطوعت لمساعدة اسرائيل في حربها على حزب الله عام 2006(من يعلم قد يشغل احدهم يوماً ما وظيفة رئيس الولايات المتحدة) والصورة الثالثة لكيفية خروجهم من المعركة !!! ستجدونها في موضوع هشام م: سيارة مالذ وطاب.

هناك تعليقان (2):

المشخصاتي يقول...

قمة الغباء ان يعتقد العرب ان اوباما افضل من سلفه بوش..

وقمة التغابي ان نعتقد ان السياسة الامريكية هي سياسة افراد وليست سياسة طويلة الامد ذات مرجعية مؤسسية ضخمة ..فأمريكا ليست كالدول العربية التي يستيقظ فيها الرئيس بقرار يسم البدن ..

والاستغراق في الغباء هو ان نعتقد ان اوباما جاء الى سدة الحكم دون موافقة ومباركة اللوبي الصهيوني بعد تقديم تنازلات لهم كثيرة ..

والغباء والتخلف هو ما يعيشه المواطن العربي الذي يأمل خيراً من عدوه الظاهري دون ان يواجه عدوه الباطني وهو الحكومات الفاسدة التي تعطل مسيرة تقدمنا وتبقينا في حالة وهن وضعف ..

تحياتي لك

ناصر يقول...

احسنت واجدت

مصيرنا نحن نقرره والا فلا خير لنا فيه